الوطنية لحقوق الانسان ترحب بإعلان الهدنة بمنطقة قنفودة غربي بنغازي

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا الخاص بإعلان الهدنة بمنطقة قنفودة غرب بنغازي .

ترحب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بإعلان الجيش الليبي يوم أمس لهدنةإنسانية لأجل السماح للمدنيين العالقين بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي اليوم السبت بالخروج من المنطقة من أجل إنهاء معاناتهم وحيث سجلت اللجنة إستمرار معاناة 80 معتقل و150 عائلة مدنية وقرابة 200 من العاملة الأفريقية يتم استخدمهم كرهائن ودورع بشرية وفرض عليهم البقاء في مناطق الاشتباك من قبل مجلس شؤري بنغازي المتحالف مع تنظيم أنصار الشريعة طوال عامين مستمرين ، وهذا مما يؤكد أن قيادة قوات الجيش الليبي التزامها بالقيم الدينية والإنسانية وبالقانون الدولي الإنساني .

وتحث اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ،قوات الجيش الليبي بضرورة ضمان الإخلاء الأمان للمدنيين من هذه المنطقة وضمان سلامتهم ما بعد لخروجهم من منطقة قنفودة .

وتناشد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، الجماعات التي تحتجز المدنيين والسجناء لديها بضرورة باستثمار هذه الهدنة لخروجهم وإنهاء معاناتهم التي استمرت طوال عامين ،

وتعتبر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، أن مسؤولية حماية المدنيين تقع على عاتق من يحتجزونهم او يتخدهم كدروع بشرية او علي من يفرض عليهم اللقاء في مناطق الاشتباكات وهدا ما يشكل جريمة حرب وفقا للقانون الدولي الإنساني .

وكما تشدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، علي ضرورة الالتزام بالقانون الإنساني الدولي من اجل حماية المدنيين وضمان سلامتهم و حمايتهم من أي شكل من أشكال الاستهداف و الاعتداء .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ ليبيا .
السبت الموافق من 10 / ديسمبر /2016.م