الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تطالب بإعدام مغتصبي سيدة طرابلس

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم ( 31 ) لسنة 2016 .م بشأن حادثة الاغتصاب في العاصمة الليبية طرابلس .

تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها بأشد عبارات الإدانة والاستنكار لحادثة الاغتصاب والاعتداء الوحشي الذي تعرضت له سيدة من قبل مجموعة مسلحة إجرامية في مدينة طرابلس .

وكما تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها لجميع أشكال العنف الذي تتعرض له النساء في ليبيا من اختطاف وتحرش واعتداء واغتصاب .

وتعتبر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، هذه الحادثة بمثابة اعتداء علي كل نساء ليبيا والتي لا تليق بأخلاق شعبنا وقيم مجتمعنا وتتناقض مع تعاليم ديننا الحنيف وكما تعد اللجنة واقعة هذا الاعتداء انتهاكآ صارخ لحقوق الإنسان مس بضمير الإنسانية والقيم الدينية والاجتماعية للمجتمع الليبي وهي ومؤشر خطير انا وصلت إليه حالة حقوق الإنسان في ليبيا وكذلك تعكس هذه الجريمة النكراء حجم الجرائم والانتهاكات البشعة والجسيمة التي يتعرض لها الإنسان في ليبيا في ضل سيطرة الجماعات والمليشيات المسلحة وعصابات الجريمة المنظمة علي العاصمة طرابلس

وتطالب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، مكتب النائب العام ، بضرورة فتح تحقيق عاجل في ملابسات هذه القضية، وتقديم المتورطين في هذه الجريمة للعدالة ، وإنزال أشد العقوبات عليهم ليكونوا عبرة لغيرهم.

وكما تطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، المجلس الأعلى للقضاء بضرورة تشديد عقوبة الاعتداء وتحرش الجنسي علي النساء والممارسات الإجرامية الاخري بحق النساء مثل الاختطاف بمستوي عقوبة القتل .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ ليبيا .
الأحد الموافق من 11 /ديسمبر /2016.م