منظمة حقوقية تحذر من انتشار أمراض جلدية خطيرة بالسجون الليبية


طرابلس ـ بوابة إفريقيا الإخبارية

أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، عن قلقها من كارثة صحية قد تقع جراء تفشي الأمراض الجلدية المعدية في سجن معيتيقة والرويمي بطرابلس، و19 مركزا من مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا.

وطالبت المنظمة، في بيان صادر عنها، حكومة الوفاق وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بـ”التدخل بصفة عاجلة لمعالجة هذه الأوضاع المزرية”، كما دعت إلى “الإسراع بإنهاء أزمة الاحتجاز بمعزل عن الضمانات القانونية وضمان فرض رقابة القضاء على الاحتجاز”، حسب نص البيان.

وسجلت المنظمة حالات إصابة بأمراض جلدية في سجن الرويمي، كما تلقت معلومات بتعرض صحة وسلامة نحو 10 آلاف من نزلاء مراكز الإيواء للخطر، نتيجة الإصابة بأمراض جلدية خطيرة وذات طبيعة معدية، وقابلة للتحول إلى حالات وبائية وخيمة.