نشطاء بنغازي الفاعلون يستهجنون تقارير المنظمات الدولية بخصوص منطقة قنفودة

نشطاء بنغازى
وكالات

أصدر عدد من ناشطي بنغازي الفاعلين بيانا اليوم استهجنوا فيه ما وصفوه بتصريحات وتقارير المنظمات الدولية ومواقف البعثة الأممية المتحيزة لسياسات الإسلام السياسي والجماعات الإرهابية المتمثلة في داعش ومجلس شورى بنغازي، كما استهجنوا ما اعتبروه خلقا للأكاذيب حول وجود مدنيين عالقين في منطقة قنفودة لم يقم الجيش بتوفير ممرات آمنة لهم.

وأكد الناشطون في وقفة نظموها داخل جامعة بنغازي التي دمر جزء كبير منها بسبب تمركز الجماعات الإرهابية داخلها قبل انسحابها إلى منطقة قنفودة، أكدوا على رفضهم تزوير الحقائق من البعثة الأممية والتدخل في الشأن الليبي، مشيرين إلى الجرائم التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في مدينة بنغازي وباقي مدن الشرق الليبي.