September 25, 2012: Remembering Resolution 7 and the Tragic Invasion of Bani Walid

تمر الذكرى الرابعة لصدور القرار رقم 7 لسنة 2012 الصادر عن المؤتمر الوطني الذي اجاز اجتياح مدينة بني وليد واستخدام القوة فيها ضد المنطقة بأكملها.

قراءة قانونية في القرار رقم 7

عن هذا القرار كتب القانوني عبد السلام امهاجر على صفحته في الفيس بوك معلقاً
لم يسبق في تاريخ الدول .. أن قامت دولة ما بإعلان الحرب على منطقة بأسرها من أجل القبض على متهمين .. مهما كان عددهم .. ومهما عظمت جريمتهم ..

فحتى الدول التي بينها عداوات .. عندما يرتكب أحد مواطنيها جريمة ضد الدولة الأخرى أو أحد مواطنيها .. تلجأ إلى المطالبة بتسليم المجرم .. أن كانت بين الدولتين اتفاقية تبادل المجرمين .. أو اتخاذ إجراءات القبض عن طريق الشرطة الدولية ..
ويضيف المهاجر أن المؤتمر ليس من اختصاصاته التحقيق بشأن الجرائم التي ترتكب ولا إصدار أوامر القبض على مرتكبيها وإنما ذلك اختصاص أصيل لوزارة العدل .. من خلال النائب العام .. ومايتبعه من نيابات ..
كما أن القرار نص على إلقاء القبض على من قام بالخطف والتعذيب ….

ويتساءل هنا الكاتب هل تم تحديد أسماء المطلوبين .. وتمت مطالبة أهاليهم بتسليمهم ورفضوا ذلك ؟

ذلك لم يتم.. ولم تمنح المدة الزمنية الكافية لمعالجة الموضوع بالطرق السلمية المعهودة .. مما يجعل نية الاعتداء مبيتة مسبقا..

وعن القول بالقبض على من قام بالخطف والتعذيب ..يتساءل كيف تم إثبات الجريمتين قبل أجراء التحقيق الذي من خلاله يتم الاثبات أو النفي ..

لو كان المؤتمر مؤهل للقبض على كل من يقوم بالخطف والقتل والتعذيب .. لماذا لم يقم بالقبض على من خطفوا وقتلوا ومثلوا بعبدالفتاح يونس.. ولماذا لم يتم القبض بالمنطقة الغربية على منفذي جريمة قتل عائلة ابو عميد ..

سقوط ورقة التوت عن قرار حماية المدنيين الصادر عن الأمم المتحدة

من جهته منصور الورفلي كتب يقول سقطت ورقة التوت فعليا عن مايسمى قرار حماية المدنيين الصادر عن الأمم المتحدة .. فقبل سقوط النظام كان الناتو يستهدف قوات الجيش الليبي واصفين إياها بكتائب القذافي لحماية المدنيين منها … و بعد سقوط النظام قامت ميليشيات فبراير بمحاصرة و دك مدينة على رؤوس ساكنيها على مرأى و مسمع من الامم المتحدة والناتو اللذان لم يتدخلا لحماية المدنيين في بني وليد من بطش الميليشيات.. لم يكونو يوما يحمون المدنيين من كتائب القذافي .. بل كانو يحمون الزنادقة والمتطرفين من كتائب القذافي حتى تقبض عليهم او تسحلهم بالدبابات غير مأسوف عليهم ..!