المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية يرحب بقرار الإفراج عن سيف الإسلام القذافي

ليبيا 24/ خاص
المؤتمر التاني للقبائل والمدن الليبية

أعرب المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، عن ارتياحه، وترحيبه بقرار الإفراج عن سيف الإسلام القذافي.

وأصدر المجلس بياناً بالمناسبة تلقت قناة ليبيا 24 نسخة منه، قال فيه إن المجلس تلقى القرار ببالغ الارتياح، معتبراً ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح نحو مصالحة وطنية حقيقية وشاملة، مؤكداً على المساعي التي بذلها المجلس بالتعاون مع مجلس النواب ووزارة العدل بالحكمة المؤقتة، من أجل إصدار قانون العفو العام، وتطبيقه.

وجاء في البيان أن المجلس يثمن عالياً الدور الذي قام به آمر كتيبة أبوبكر الصديق، العجمي العتيري، الذي اتخذ قرار الإفراج عن سيف الإسلام القذافي، ووزير العدل السابق المرحوم/ المبروك قريرة، ووكيل الوزارة، عيسى عبدالله، لتعاونهما في تفعيل قانن العفو العام.

وقال المجلس في بيانه إنه يقدر عاليا الدور الذي قامت به قبيلة الزنتان، الذي دل على آصالتها، كما حي البيان قبيلة البراعصة التي استضافت حراك المجلس مع مجلس الناب ووزارة العدل من أجل إصدار وتطبيق قانون العفو العام.

وأكد المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، على ضرورة إطلاق سراح كل المعتقلين تنفيذاً لقناون العفو العام وإرساء لمبدأ العدالة والتسامح بين أبناء الشعب الليبي، من أجل المصالحة الوطنية الحقيقية، حسب نص البيان.