الحركة الوطنية الشعبية: تصفية الأسرى الأبطال حدث مفصلي سيكون له مابعده

اعتبر منسق اللجنة التنفيذية في الحركة الوطنية الشعبية الليبية مصطفى الزائدي “جريمة تصفية الاسرى الابطال يوم امس ،حدث مفصلي في التاريخ الليبي سيكون له ما بعده”.

وقال إنّها “اخطر جريمة تقع على الارض الليبية على الاطلاق بعد اغتيل القائد ورفاقه ومذبحة فندق المهاري سرت ،واغتيال ابطال بني وليد في السجن ، فامامها تكون حادثة اغتيال عائلة ابوعميد في ورشفانه في شهر رمضان ،وتصفية عائلة الكريد في ترهونه وعائلة الحرير في درنه وغيرها من التصفيات الوحشية احداث بسيطة” وفق تعبيره.

ودعا الزائدي إلى “ضروزة التحقيق الفوري والجدي في الجريمة ومعاقبة مقترفيها كبادرة حسن نية لتجاوز المؤامرة واثارها الكارثية على الشعب الليبي” بحسب نص البيان.

وحمل منسق اللجنة التنفيذية في الحركة الوطنية الشعبية الليبية “حكومة السراج ومارتن كوبلر المسؤولية الشخصية لتسببهم في هذه الجريمة النكراء ، بالصمت عليها ، وتغطية قادة المليشيات الارهابية التي نفدتها بشرعية دولية تمكنهم من الافلات من العقاب” .

aljamahir

Justice for 15 Prisoners Murdered in Tripoli: Urgent Appeal to the United Nations,Human Rights Organizations, International Community