The Suffering of the Late Brigadier General Ali al-Zubaidi Exposes the Plight of Libya’s Political Prisoners

وجه سعيد رشوان منسق شعبة الحوار بالحركة الشعبية الليبية نداء الى منظمات حقوق الانسان الدولية والعربية للوقوف على الوضع الانساني للسجناء في ليبيا وقال رشوان لبوابة افريقيا الاخبارية أن ما تعرض له العميد الراحل علي الزبيدي احد ابرز ضباط القوات المسلحه .الليبيه احد ضحايا التعذيب في سجون مصراته دليل صارخ على الانتهاكات التى ترتكب بحق السجناء واضاف ليس هناك من يستطيع حتي مجرد تخيل التعذيب الذي تعرض له هذا الضابط حتى استدعى علاجه بتر بيديه ورجليه في احدي مستشفيات القاهره و هو اكبر دليل حي علي ارتكاب جرائم ضد االانسانيه في ليبيا علي مدار خمس سنوات .

وتساءل رشوان قائلا لم نري منظمه حقوق الانسان الدوليه او العربيه او حتي المحليه التي كانت تتبجح بجرائم كاذبه اثناء غزو الناتو عام 2011 و هذه وسمة عار علي جبين من ارتكبها ومن تستر وشجع عليها . علي الامم المتحده وعلي مجلس حقوق الانسان .وعلي من يدعون الحريه والعداله تحمل مسؤليتهم علي ما جري ويجري في بلادي.

ووجه رشوان في حديثه دعوة للمنظمات الحقوقية وللصحافة النزيهة ملف السجناء الخطير وقال هذا الملف تتستر عليه الدول التي اركتبت جريمة التدخل في ليبيا بالقوة حتي لا نري مثل ما جريمة العميد على الزبيدي وتابع قائلا نري اليوم الوطن يجتاحه التطرف والجوع والتهجير والنزوح اليومي وانني ادعو الصحافه النزيهة و ادعو رجال حقوق الانسان الحقيقيين ادعوا احرار العرب لتفجير هذه الكارثه الانسانيه التي حلت بهذا الرجل وبامثاله الالوف من الذين الي هذه اللحظه يقمعون في السجون بدون تهم .