بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية بمناسبة اطلاق سراح المناضل محمد بن نائل ورفاقه

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ” صدق الله العظيم
تتقدم الحركة الوطنية الشعبية الليبية الى البطل المناضل العقيد محمد بن نائل باحر التحايا والتبريكات بخروجه المظفر من معتقلات المليشيات ،والى رفاقه الابطال ، ومن خلاله تتقدم الى كل المناضلين والمناضلات وجماهير الشعب العربي الليبي العظيم بالتهنئة على عودة المناضل بن نائل للمقاومة الوطنية الشعبية ضد الارهاب والتدخل الخارجي .

تحيي الحركة كافة الاخوة والاخوات من كل المناطق الذين ساهموا في تحرير المناضل بن نائل ورفاقه ، وتهنيء ذويهم الذين صبروا وفرحوا بالعودة المظفرة لهؤلاء الرجال الشجعان.

إن المناضل محمد بن نائل ، الرجل الشجاع المقدام كان من اوائل المؤسسين لآليات الكفاح الوطني منذ نهاية عام غزو الناتو وعملائه ، عندما تمكن من الهجرة بكرامته وارادته ، فساهم في وضع اللبنة الاولى لهذه الحركة التى كانت منطلقا لجهود كثيرة تساهم في إدارة الصراع ضد المؤامرة وادواتها ، وكان من اوائل الذين اعادوا تنظيم قواعد للمقاومة الشعبية على الارض .

إن المناضل محمد بن نائل ضرب اروع الامثال في الشجاعة والتضحية والفداء وعزز صورة الليبي الغيور على وطنه وعرضه ،ولم تمنعه شهور الاعتقال الطويلة ولا صنوف التعذيب الوحشي من أن يخرج اليوم ليكون رصيدا هاما للعمل الوطني المقاوم للمؤامرة على ليبيا .

وتغتنم الحركة هذه المناسبة لتجدد مطالبها بضرورة الافراج الفوري على كافة الاسرى المعتقلين بسجون المليشيات.
كما تؤكد بأن ذلك هو شرط أساسي لإطلاق حوار وطني مجتمعي يفضي الى مصالحة وطنية شاملة تؤسس لبناء ليبيا جديدة تتحقق فيها حرية الوطن وسيادة الشعب .

وتجدد الحركة تصميمها على المضي قدما في الكفاح من أجل أستعادة الوطن من براثن الارهاب والفوضى وعبث العصابات الاجرامية والمليشيات الجهوية .

التحية للبطل محمد بن نائل ورفاقه السلام على الاسرى الابطال
المجد للشهداء الحرية للوطن
اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية
صدر بتاريخ : 28 جمادي الاخرة
الموافق : 6 – 4 – 1384 ور2016م


Political Prisoner, Major General Mohammad bin Nile, Released Today