NCHRL Condemns the Abduction of Nabil Saad Aoun, Member of the Council of Representatives for the city of Al-Azizia

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم (144) لسنة 2015 .م بشأن حادثة إختطاف عضو مجلس النواب ” نبيل سعد عون وتصاعد حالات الاختطاف والإخفاء القسري للمدنيين بعموم البلاد .

تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء حادثة اختطاف عضو مجلس النواب الليبي عن مدينة العزيزية الأخ /نبيل عون ، ليلة الاثنين الماضي الموافق 30 نوفمبر 2015 .م بمنطقة زاوية الدهماني في مدينة طرابلس.

من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية في ظروف غامضة وتضاربت الأنباء عن الجهة المسؤولة عن إختطافه ، وكما تدين اللحنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، استمرار اختطاف المواطن / سامي محمد تنتوش ، نجل رئيس مجلس الشورى والحكماء لورشفانة السابق ، الذي خطفه مسلحون من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية ، بمنطقة السياحية بالعاصمة طرابلس ، مساء الجمعة الموافق من 30 / 10 / 2015 .م ، والذي مازال مصيره مجهول .

وكما تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن قلقها البالغ إزاء تزايد عمليات الاختطاف والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمدنيين علي اساس الهوية الاجتماعية والمواقف السياسية بعموم البلاد وطرابلس خاصة ولتي تستهذف المدنيين من من أبناء ورشفانة في طرابلس وحالات التعذيب وسوء المعاملة والوفاة تحت وطأة التعذيب داخل مراكز الاحتجاز في طرابلس

وتحمل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا الجهات الخاطفة “المسؤولية القانونية والجنائية التامة عن حياة وسلامة النائب ” نبيل سعد عون ” والمواطن /سامي محمد تنتوش ، وتطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الجهة الخاطفة لنائب / نبيل عون والمواطن /سامي تنتوش بـ”إطلاق سراحهم فوراً ودون أي شرط أو قيد .

أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، إذ تعيد تأكيدها والتزامها القوي بأمن واستقرار ليبيا ، وإذ تعرب عن قلقها البالغ إزاء تزايد عمليات الاختطاف والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمدنيين علي أساس الهوية الاجتماعية والمواقف السياسية بعموم البلاد ، وحالات التعذيب وسوء المعاملة والوفاة تحت وطأة التعذيب داخل مراكز الاحتجاز في عموم البلاد ، والتي تهدد الأمن و السلام الاجتماعي والأمن والاستقرار الوطني وتقود وتعرقل جهود الوفاق الوطني والاجتماعي والسياسي .

وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، على أهمية محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان ، بما في ذلك الجهات الضالعة في عمليات الخطف والأبتزاز التي تستهدف المدنيين في ليبيا .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ ليبيا .
الأربعاء الموافق من 2/ ديسمبر / 2015 .م