Call to End Da’esh Terror, War Crimes, Crimes Against Humanity in Libya

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم (143) لسنة 2015 .م بشأن خطر إعلان مدينة سرت المنكوبة إنسانيا عاصمة لتنظيم داعش الارهابي وتداعياته علي أمن وسلامة المدنيين بليبيا .

تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن قلقه البالغ إزاء إعلان مدينة سرت المنكوبة إنسانيا عاصمة لتنظيم داعش الارهابي بليبيا ولذي ما من شأنه أن يؤدي إلي تصاعد وتيرة الجرائم و الانتهاكات البشعة والجسيمة لحقوق الإنسان بليبيا

وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، على أن طبيعة ممارسات والجرائم تنظيمات داعش وأنصار الشريعة والقاعدة الإرهابيين المرتكبة في ليبيا ترتقي إلى حد ارتكاب جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية في ظل فشل واضح للسلطات الليبية المتعددة والمجتمع الدولي في حماية المدنيين من جرائم وانتهاكات التنظيمات الإرهابية بمدينة درنة وبنغازي واجدابيا و سرت المنكوبة إنسانيا الذين يواجهون كل أساليب انتهاكات حقوق الإنسان مثل القتل والذبح و التنكيل والعنف والتهجير والقمع والاغتيالات المنظمة .

وتجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، دعوتها “إلي المجتمع الدولي لتعاضد الجهود وتوحيدها وإنهاء حالة ازدواجية المعايير إزاء خطر الإرهاب والتطرف وذلك للقضاء على هذه الآفة التي تهدد الأمن والسلم الدوليين وسلام وحرية وحياة شعوب العالم كافة” ، وأن يتحمل المجتمع الدولي كامل مسؤولياته الإنسانية والأخلاقية والقانونية وألاّ يظل مكتوف الأيدي أمام فضائع وجرائم تنظيم القاعدة وداعش الإرهابيين بحق المدنيين بليبيا وللحد من تمدد وتوسع سيطرة تنظيم داعش الارهابي علي عدة مدن ليبية أخري في ضل استثمار هذا التنظيم الارهابي لحالة الانقسام بين الأطراف الليبية .

وكما تجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، مطالبتها الي المجتمع الدولي والأسرة الدولية الي ضرورة اتخاذ الإجراءات العاجله لحماية المدنيين بليبيا وفقاً للقرارات الأممية رقم 2214 و2015 بالتحديد الفقرتين الثالثة والسابعة والقرار 1970 و1973 عام 2011.م بشأن حماية المدنيين في ليبيا ولما نص عليه قرار مجلس الأمن رقم2161 عام 2014 م الصادر عن لجنة مجلس الأمن الخاصة بالعقوبات على تنظيم القاعدة يوم 19 نوفمبر 2014 العام الماضي على إضافة اسمين إلى قائمة الأشخاص والتنظيمات المُستهدفة بالعقوبات المالية ، بالإضافة لحظر السفر والسلاح المنصوص عليها في الفقرة رقم “1” من قرار مجلس الأمن رقم2161 عام 2014 م الصادر في الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي تضمن إدراج تنظيم أنصار الشريعة وداعش الإرهابيين كتنظيمات إرهابية في ليبيا .

وتذكر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بأنّها قد ” حذرت مراراً وتكراراً من استفحال خطر هذه الجماعات والتنظيمات الإرهابية كتنظيم داعش والقاعدة وأنصار الشريعة الإرهابيين ومن نظرتها التوسيعية على النطاقين الجغرافي والنوعي في كامل ليبيا وذلك نتيجة حالة الانفلات الأمني والانقسام السياسي وغياب مشروع مصالحة وطنية شاملة بليبيا ولذي ما من شأنه ان يشكل خطر كبير علي الأمن والسلم الدوليين والإقليمي .

وتأكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بأن “الاٍرهاب الذي استفحل في ليبيا لا يهدد أمن ليبيا فحسب بل يهدد دول المنطقة و حوض المتوسط بالكامل”

و تدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، إلي المجتمع الدولي لتعاضد الجهود وتوحيدها وإنهاء حالة ازدواجية المعايير إزاء خطر الإرهاب والتطرف وذلك للقضاء على هذه الآفة التي تهدد الأمن والسلم الدوليين وسلام وحرية وحياة شعوب العالم كافة”

وتجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، الدعوة إلى جميع الأطراف الليبية المشاركةفي الحوار بضرورة العمل بشكل سريع على اعتماد حكومة الوفاق الوطني الليبي للخروج من الأزمة السياسية الراهنة بأسرع وقت ممكن وذلك لتوحيد الجهود الداخلية لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف بالبلاد وكما تدعو اللجنة جميع الأطراف الليبية بتحمل مسؤوليتهم الوطنية والتاريخية إزاء ما يعانيه الشعب الليبي وحجم المخاطر التي تهدد البلاد وعلي رأسها خطر وتهديد الإرهاب .

أن الإرهاب خطر يهدد الجميع ، ومن الضروري تضافر الجهود المحلية لمحاربته ولتي تستدعي توافقا وطنيا واجتماعيا وسياسيا عاجل لمواجهة التهديدات المتزايده للإرهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية في ليبيا.

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ ليبيا .
الثلاثاء الموافق من 1 / ديسمبر / 2015 .م


Statement of the National Committee for Human Rights in Libya No. (143) for the year 2015. Announcement about the risk of Sirte stricken human capital to organize terrorist Daash and its repercussions on the security and safety of civilians in Libya.

The National Commission for Human Rights in Libya expresses, its deep concern over the stricken city of Sirte declaration of human capital to organize terrorist Daash Libya and what the one who would lead to an upsurge in crime and heinous and grave human rights violations in Libya

And stresses the National Committee for Human Rights in Libya, that the nature of the practices and crimes organizations Daash and Ansar al-Sharia and al-Qaeda terrorists committed in Libya amounts to war crimes, and crimes against humanity under the clear failure of multiple Libyan authorities and the international community to protect civilians from crimes and violations of terrorist organizations in tuber and Benghazi and Ajdabiya and Sirte stricken human who face all human rights violations methods such as murder and slaughter and abuse, violence and displacement, repression and organized assassinations.

And the renewal of the National Committee for Human Rights in Libya, its call “to the international community for collaboration of efforts, standardization and end the double standards about the threat of terrorism and extremism, so as to eliminate this scourge that threatens international peace and security, peace and freedom and the lives of the peoples of the world”, and that assumes all humanitarian, moral and legal responsibilities of the international community and should not remain indifferent to the atrocities and crimes committed by al-Qaeda terrorists and Daash against civilians in Libya and to limit the expansion and the expansion of the control of the terrorist organization Daash on several Libyan cities, and other investment astray in this terrorist organization for the state of division between the Libyan parties.

As the National Commission for Human Rights in Libya renewed, its claim to the international community and the international community to the need to take urgent action to protect civilians in Libya and in accordance with the resolutions of the UN number 2214 and 2015, specifically paragraphs third and seventh in 1970 and 1973 in 2011.m and the resolution on the protection of civilians in Libya and to the provisions of Security Council resolution No. 2161 2014 of the Commission on the Security Council for sanctions on al Qaeda on November 19, 2014 last year to add two names to the list of persons targeted financial sanctions and regulations, in addition to the travel ban and arms provided for in paragraph number “1” of Security Council resolution No. 2161 of 2014 m adopted under Chapter VII of the Charter of the United Nations, which included the inclusion of Ansar al-Sharia Daash terrorists and terrorist Ktnzimat in Libya.

The National Commission for Human Rights in Libya and remember, that it has “repeatedly warned of the exacerbation of the risk of these terrorist groups and organizations such as the organization Daash and al-Qaeda and Ansar al-Sharia terrorists and their outlook Altosieih on the geographical and qualitative bands in the whole of Libya as a result of the state of security chaos and political division and the absence of a draft comprehensive national reconciliation in Libya and the one who What would constitute a major threat to international peace and security and regional levels.

The National Commission for Human Rights in Libya and make sure that “terrorism, which grew in Libya does not threaten the security of Libya, but also threatens the countries in the region and the entire Mediterranean basin.”

And the National Committee for Human Rights in Libya calls, to the international community for collaboration of efforts, standardization and end the double standards about the threat of terrorism and extremism, so as to eliminate this scourge that threatens international peace and security, peace and freedom and the lives of the peoples of the world. ”

The National Commission for Human Rights in Libya and renewed, the call to all Libyan parties Almcharkhvi dialogue need to work quickly to adopt national reconciliation Libyan government to get out of the current political crisis as soon as possible in order to unify the internal efforts to counter the threat of terrorism and extremism in the country and the Commission also invites all Libyan parties to assume national responsibility and historical about the suffering of the Libyan people and the size of the risks that threaten the country, led by the danger and the threat of terrorism.

That terrorism is a threat to everyone, it is necessary combination of local efforts to fight it and T-require a national consensus, socially and politically urgent to meet the increasing terrorism and extremism and terrorist organizations in Libya threats.

National Committee for Human Rights in Libya.
Released in Albida _ Libya.
Tuesday from 1 / December / 2015.