SIRTE : NCHRL Condemns the Brutal Murder of 20 Youth, Alarmed by the Extreme Suffering of Civilian Population

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم (114) لسنة 2015 .م بشان جريمة قتل 20 شابا من مدينة سرت وتردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية للمدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا .

تتابع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بقلق بالغ وعميق تطورات الأوضاع الإنسانية والمعيشية الخطيرة وتفاقم مؤشرات جرائم وانتهاكات تنظيمي داعش وأنصار الشريعة الإرهابيين بحق المدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا فى ظل الصمت المشين من قبل مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الأوروبي ومفوضية الاتحاد الأفريقي والمنظمات الدولية والعربية والعالمية المعنية بحقوق الإنسان وعلي رأسها مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان .

وتعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء ما يتعرض له المدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا لأبشع وأروع الجرائم والانتهاكات البشعة والصادمة وقمع الحريات العامة من قبل تنظيم داعش وأنصار الشريعة الإرهابيين ولتي كان آخرها قيام تنظيم داعش الارهابي بجريمة قتل وتنكيل بحق 20 شابا من مدينة سرت مساء أمس الجمعة الموافق من 23/أكتوبر /2015 .م بعد صلاة العصر وفقا لما أفادنتا مصدر خاص لقسم تقصئ الحقائق والرصد والتوثيق باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .

وأضاف المصدر ذاته، أن التنظيم الإرهابي، قام بوضع الشباب في سيارة شحن متوسطة الحجم “كنتر”، وتجول بهم في أنحاء المدينة قبل تنفيذ الأحكام التي أصدرها التنظيم بحق الشباب.

وذكر المصدر ذاته، أن التنظيم قام بقطع يد بعض الشباب، وقطع رؤوس البعض، وجلد البعض، مشيرًا إلى أن تنظيم “داعش” قال إن هذه الأحكام تأتي تنفيذا لحكم المحكمة الشرعية في ولاية طرابلس، وفق تعبير التنظيم ، ومما اسفرت عنه هذه الممارسات البشعة والجرائم المروعه للمدنيين من نزوح ما يقارب من 250 عائلة من المدينة جراء سيطرة تنظيم داعش الارهابي علي المدينة وتردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية وتصاعد جرائم وانتهاكات تنظيم داعش الارهابي بحق المدنيين .

وتجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، دعواتها للمجتمع الدولى بأن يتحمل كامل مسئولياته الإنسانية والأخلاقية والقانونية ، وألا يظل مكتوف الأيدى دون الاستجابة لمطالب الشعب الليبي المتكررة لردع هذه الممارسات البشعة والمروعه لحقوق الإنسان من قبل هذه التنظيمات الإرهابية بمدن درنة وبنغازي وخاصة مدينة سرت المنكوبة إنسانيا .

و كما تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن استهجانها وامتعاضها لازدواجية المعايير التى تتعامل بها الدول الكبرى والمجتمع الدولي فى محاربة تنظيم داعش الارهابي فى العراق وسوريا، وتغض الطرف عنهم فى ليبيا، حيث الضفة المطلة على شواطئ أوروبا مما قد يؤدي إلي تنامي وتوسع خطر هذه الجماعات والتنظيمات الإرهابية ولذي ما من شأنه تقوض أمن واستقرار دول المتوسط ودول الجوار والأمن والسلم الدوليين بشكل عام ، وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين وفقاً للقرار الامميه رقم 2214 ” 2015 ” خاصة الفقرتين الثالثة والسابعة والقرار 1970_1973 ” 2011″.م بشان حماية المدنيين بليبيا و وفقا لما نص عليه قرار مجلس الأمن رقم2161 ” 2014 “.م الصادر عن لجنة مجلس الأمن الخاصة بالعقوبات على تنظيم القاعدة يوم 19 نوفمبر 2014 على إضافة اسمين إلى قائمة الأشخاص والكيانات المُستهدفة بالعقوبات المالية، وحظر السفر وحظر السلاح، المنصوص عليها في الفقرة رقم 1 من قرار مجلس الأمن رقم2161 (2014)، الصادر تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي تضمن إدراج تنظيم انصار الشريعة وداعش الإرهابيين كتنظيمات إرهابية بليبيا .

وكما تجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا إعلانها علي أن مدينة سرت مدينة منكوبة إنسانيًا، وذلك جراء سيطرة تنظيم داعش الإرهابي علي المدينة، والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وتفاقم مؤشرات تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية للمدنيين وجرائم القتل وتنكيل والاعتقالات والتهجير للمدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا والنقص الحاد للمواد الطبية والغذائية والإنسانية بلاضافة الي إغلاق جميع المصارف مما فاقم من تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية .

وتطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، مفوضية الأممالمتحدة السامية لحقوق الإنسان ومجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة بسرعة التحرك العاجل لحماية المدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا ووضع حد لمأساة ومعانات المدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا إزاء ما يتعرضون له من جرائم وانتهاكات مروعة وصادمه لحقوق الإنسان.

وتناشد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، جميع المنظمات والمؤسسات المحلية والعربية والدولية المعنية بالعمل الإنساني والإغاثي بضرورة التحرك العاجل لتقديم المساعدات الإنسانية و والمعيشية للنازحين والفارين من مدينة سرت المنكوبة إنسانيا المدنيين وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية للمدنيين بمدينة سرت المنكوبة إنسانيا .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا.
صدر بالبيضاء _ليبيا .
السبت الموافق من 24/أكتوبر /2015.م