الكشف عن وجود إثباتات دامغة لإبتزاز الجبالي للبغدادي المحمودي

تونس- سنيا البرينصي

أكد مبروك كورشيد، عضو هيئة الدفاع الموسعة عن البغدادي المحمودي، آخر رئيس وزراء لنظام العقيد الليبي معمر القذافي، أن للهيئة أدلة دامغة تثبت تعرض موكلها للإبتزاز المالي و للتعذيب خلال فترة سجنه في تونس في عهد حكومة الترويكا.

و شدد كورشيد في تصريح لموقع “آخر خبر أون لاين”، اليوم الجمعة، على أن هيئة الدفاع تقدمت بدعوى جزائية ضد رئيس الحكومة في عهد الترويكا حمادي الجبالي و مستشار وزارة العدل وقتئذ سيد الفرجاني، و كل من سيكشف عنه البحث في هذا الملف بتهمة التورط في تعرض البغدادي المحمودي للإبتزاز المادي و المعنوي و التعذيب و تحويل وجهته بصفة غير قانونية.

و تابع محامي البغدادي المحمودي بأن الأدلة المتوفرة لدى هيئة الدفاع المتعلقة بتورط الجبالي و الفرجاني في هذا الملف قاطعة و ليست الغاية منها التشهير بأي كان وفق كلامه.

و كانت هيئة الدفاع عن المحمودي قد رفعت، أمس الخميس، دعوى جزائية ضد الجبالي و الفرجاني و كل من سيكشف عنه البحث في ملف تسليم الوزير الليبي و خضوعه للإبتزاز و التعذيب في سجن المرناقية التونسي خلال عهد الترويكا بقيادة حركة النهضة الإسلامية.

عائلة البغدادي المحمودي تقوم بزيارته لأول مرة منذ سجنه


هيئة الدفاع عن البغدادي المحمودي تتقدم اليوم بشكاية جزائية الي النيابة العمومية بتونس الاولى ضد كل من حمادى الجبالي رئيس حكومة الترويكا والسيد الفرجاني القيادي في حركة النهضة على خلفية التعذيب الذى طال منوبهم البغدادى بسجن المرناقية و تسليمه الى جهة ليبية

منجي الرحوي: تسليم البغدادي المحمودي تم في إطار صفقة و المرزوقي و الترويكا فاصل سيّء في تاريخ تونس