Urgent Appeal from the Family of Political Prisoner, Mohammed bin Nile

نداء من عائلة الاسير محمد بن نائل

نداء تفرضه الظروف الإنسانية :

من منطلق سلامة الأسير العقيد “محمد بن نايل” و نظراً لحالته و ظروفه الصحية ،الشديدة الحال، حيث أنه يعاني من إصابة حادة في رجله التي تحتاج إلى تدخل جراحي عاجل،و تحتاج إصابته إلي عملية جراحية فورية ،إلا أن القائمين على سجن الثانوية الجوية مصراته رافضين تقديم العلاج له ،رغم وضعه الصحي المتأزم، حيت تعتبر إصابته حرجة،ولا تتطلب الانتظار أو المماطلة، و بهذا التصرف الغير إنساني ،تبرهن سلطة سجن مصراته على عدم مصداقية أقوالهم الإعلامية حول حقوق السجناء و الأسرى ،الذين يعانون و يعيشون ظروفاً صعبة في سجونها الفاقد لأدنى مقومات حقوق الإنسان،؛ و نحن اليوم ننبه المعنيين بسجن الجوية مصراته ،أن حياة و سلامة الأسير محمد بن نايل ،هي في مسؤليتكم وانتم تتحملون كل شيء، قد يحصل للسجين الذي تمنعون عنه حتى العلاج الضروري ،وننادي و نناشد كافة المنظمات الدولية و المحلية المعنية بحقوق الإنسان و حقوق الأسرى و السجناء ،و كذلك كافة الجهات العدلية و الحقوقية و القضائية و القانونية، و جمعيات المجتمع المدني و كل المهتمين بأحوال الأسرى ،نناشدهم بسرعة التدخل الفوري للوقوف على حالة ووضع الأسير محمد بن نايل، وكافة الأسرى الذين قد تكون حالتهم الصحية و ظروفهم في السجن أشد وقع مما نراه عبر الإعلام الموجه ،فما هي حالة السجين محمد بن نايل تكشف زيف و ادعاءات سجون مصراته و القائمين عليها الذين يدعون بأنها سجون علنيا و تتبع الدولة و فيها من حقوق الإنسان ما ليس في غيرها ،و هي ادعاءات باطلة بالنظر لحالة ووضع الأسير بن نايل .

نحن ننادي و نطالب بعلاج الضروري، و هذا مطلب شرعي و إنساني نابع من صميم حقوق الاسرى و السجناء ، و أن عميلة منع الدواء و العلاج عنه ،قد تتسبب في سوء وضعه الصحي مما يشكل خطر عليه ، الصحي ، قد يصل إلى إعاقة مستديمة لا قدر الله.

كما نلفت الانتباه لكل المعنيين بالسجن في مصراته أن الأسير محمد بن نايل هو مواطن ورجل وطني و هو ابن قبيلة عريقة ،و منطقة أصيلة ،و هذا الأمر يستوجب اخده في الحسبان ،و أن مسألة علاجه ليست خاضعة للمساومات الأخرى ،و بهذه الطريقة قد لا تخدم الجميع في شيء، يجب التصرف بحكمة و مسؤليه و نضوج عميق و عدم ترك الأمور تسير حسب امزجة التصرفات الرعناء.

إن مسألة تبادل الأسرى بين القوة الثالثة و الجيش الليبي وصلت للنقاط الآتية :

أن الجيش الليبي يعتبر أن الأفراد المدنيين الذين أوقفوا و خطفوا من الطرقات و البوابات و غيرها هم أشخاص مدنيين عاديين لا علاقة لهم بالمعركة التي حصلت و هم مخطوفين لأغراض الابتزاز و الاعتقال الجبري ،وأن القوة الثالثة هي التي ترفض إطلاق سراحهم، حيت تقوم بعملية المساومة بهم ،وأن الجيش رغم ذلك الأمر قبل بعملية المساومة بهم و تبادل الأسرى جميعهم دون قيد أو شرط و ينتهي الموضوع لكن مصراته مازالت تراوغ على حساب العائلات الذين اولادهم في الأسر وهي رفضت ولازالت ترفض التبادل التام رغم استعداد الجيش لإتمام عملية التبادل من اليوم ولم يكن للجيش الليبي من مطلب تعجيزي ابدا ،ولتعلم كل أسر و عائلات الأسرى بهذا الأمر و للعلم هناك جهود حميدة تبدل لكن نظرا لموقف مصراته الرافض لإطلاق سراح العقيد محمد بن نايل على رأس قائمة التبادل ،فمصراته تتحمل مسؤليه قرارها و الكرة أصبحت في ملعب القوة الثالثة و مصراته ….!

وأخيرا …..نأمل مراعاة حالة الأسير بن نايل و الإفراج عنه لكي يتم علاجه من قبل أهله على وجه السرعة فهم قادرين على الاهتمام به و ينادون بصوت عالي أن قصرت سلطات سجن الثانوية الجوية في مصراته بالقيام بواجبها الأخلاقي و الانساني و الحقوقي فنحن مستعدين جدا لمعالجة أسيرنا و علي نفقتنا الخاصة ،لأن ظرفه الحرج لا يحتمل أي وقت ابدا نكرر للجميع القيام بواجبهم المطلوب …منظمات و جمعيات وجهات اعتبارية و رسميه و انسانيه و غيرها ،و لكن التقدير و العرفان …يرجى النشر و التعميم على نطاق واسع .

غرفة عمليات ورشفانه

 

NCHRL : Urgent Appeal for Political Prisoner, Mohammed bin Nile