Anniversary of the UN Sanctioned NATO Massacre of Civilians at Majer, Zlitan

اليوم يصادف الذكرى الرابعة لمجزرة ماجر المأساوية يوم ال 8 رمضان من عام 2011 التي إقترفها حلف شمال الأطلسي الناتو في حق المدنيبن من عائلات ليبية آمنة بمدينة زليطن والتي راح ضحيتها أكتر من 80 شهيدا أغلبهم من الأطفال والنساء والشيوخ .

في جريمة حرب متكاملت الأركان وفقا لأحكام معاهدت جنيف بشأن حماية المدنيين في أثناء النزعات والحروب الداخلية والعدوان الخارجي .

مكتب الاعلام والاتصال .
باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .


اللجنة الوطنية لحقوق الانسان


ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﺍلخامسة ﻟﻤﺠﺰﺭﺓ ﻭﺍﺩﻱ ﻣﺎﺟﺮ


اﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻳﺼﺎﺩﻑ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﺍلخامسة ﻟﻤﺠﺰﺭﺓ ﻭﺍﺩﻱ ﻣﺎﺟﺮ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺍﻭﺩﺕ ﺑﺤﻴﺎﺓ 85 ﺷﺨﺺ ﺑﻴﻦ ﺭﺟﻞ ﻭﺇﻣﺮﺃﺓ ﻭ ﻃﻔﻞ ..على يد حلف ناتو الصليبي البربرى الذى كان مدعوما من دويلتى قطر والامارات ماليا وعسكريا…

ﻭ ﻋﻠﻞ ﺍﻟﻨﺎﺗﻮ جريمته ﺑﺄﻧﻪ قصف المكان ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺧﻄﺄ ﻓﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺍﻻﻫﺪﺍﻑ، وهو حتى انه ﻟﻢ ﻳﺤﻘﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻀﻴﻪ ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﺩﺗﻬﺎ ﻗﻮﺍﺕ حلف ﺍﻟﻨﺎﺗﻮ على الجماهيرية
رحم الله ﺷﻬﺪﺍﺀ وادى ماجر

من بين الشهداء أم وثلاثة أطفال

(مجزرة ماجر ) سلسلة من الماسي والحسرات ، مأساة اخرى من مأسي مجزرة ماجر الشنيعة وهي فقدان أسرة بكاملها اثر ذلك القصف الظالم .

اسرة تتكون من أبوين وثلاثة أطفال من سكان مدينة (بنغازي ) هذه الأسرة هي أسرة (محمد الرقيق ) : زوجته (سليمة محمد حامد ) والاطفال الثلاثة (هناء) البالغة من العمر خمس سنوات ، و(عبدالله) البالغ من العمر اربع سنوات ، والصغير (احمد) الذي لم يتجاوز العامين .

حطت هذه الاسرة رحالها في مدينة زليتن متجهة الي منطقة ماجر حيث منزل (علي حامد ) الذي استقبل عددا لا بأس به من الاسر ومن ضمنها أسرة ابنة أخيه (سليمة حامد ) حيث لجأت ألي بيت عمها وهي تحتضن أطفالها الثلاثة وترتعد خوفا على سلامتهم فاستقرت مع زوجها وطفالها في الطابق الثاني من البيت وكلها أمل في أن يسلم أطفالها من أي أذى فاذا بأمر مهول شديد الفظاعة ففي ليلة الثامن من شهر رمضان المبارك الموافق لـ : 8/8/2011 تم قصف المكان من قبل طائرات (الناتو ) فصير الام واطفالها الثلاثة أشلاء متناثرة ولم يسلم الا الاب حيث كان خارج البيت تلك الليلة فعاد مسرعا فزعا لعله يطمئن على سلامة أسرته فاذا بالفاجعة المهولة وهي فقدانه لأسرته بكاملها ويالها من فاجعة تقشعر منها الأبدان وتهتز لها الانسانية … فلا حول ولا قوة الا بالله … ام واطفال ابرياء يقصفون !!! بأي ذنب قصف هؤلاء ؟؟؟ وأي حالة يعانيها ذاك الاب الذي شاهد فلذات كبده أشلاء امام عينيه ….. نسأل الله له ولأهل زوجته الصبر والسلون ومن يتوكل على الله فهو حسبه فحسبنا الله ونعم الوكيل .


الرائد ركن خميس معمر القذافي رحمه الله يزور ضحابا غارات النيتو في زليتن

Zangetna


Related:
War Crimes are Being Committed in Libya
NATO’s “Humanitarian Intervention” In Zlitan

NATO’s Operation Unified Protector Documents Criminal Strikes on Zlitan and Surrounding Areas August 7-9, 2011
9 August 2011 (PDF/65Kb)
8 August 2011 (PDF/65Kb)
7 August 2011 (PDF/81Kb)