Behind Prison Walls, Abdullah Senussi Negotiates Ceasefire Between Warring Tribes


السنوسي” يتوسّط من داخل سجنه بين المقارحة و مصراته”

طرابلس-بوابة إفريقيا الإخبارية

كشفت مصادر من قبيلة المقارحة ،امس السبت ،أن عبدالله السنوسي ،كان طرفا رئيسيا في الوساطة التي تم التوقيع عليها بين قبائل ” مصراتة ” وممثليها وقبيلة ” المقارحة ” لوقف القتال في منطقة براك الشاطىء جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

وبحسب المصادر كانت الشروط التي وضعها ” عبدالله السنوسي ” تتمحور حول شرطين أساسيين ،أولها عدم تسليم السلاح و ثانيها التفاوض مع قبيلة المقارحة بحضور الشيخ ” عثمان الغويزي المقرحي ” ،كما أشارت المصادر أن خالد الشريف هو من طلب من عبدالله السنوسي التوسط على ان يقدم كل طرف مطالبه ويقوم الوسطاء ببلورة اتفاق مشترك يوقع عليه الطرفين

هذا و تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة عن مطالب قبيلة المقارحة ،والتي على إثرها تمّ الاتفاق ،وقد حملت أربعة شروط أساسية لقبول التهدئة بهذا المحور ،منها أن تعطي قبيلة المقارحة ضمانات بأن لا تستخدم قاعدة براك الشاطىء لاغراض عسكرية ،مع خروج القوة الثالثة من براك الشاطىء وتكليف قوة محايدة يتم الاتفاق عليها .

كما طالبت قبيلة المقارحة بتبادل جميع الاسرى بدون إستثناء ،مع التعويض عن الاضرار المادية والبشرية وعلاج الجرحى ، كما تم الاتفاق على فتح الطريق العام من منطقة الشويرف وحتى مدينة سبها وتعهد الطرفان بحماية الطريق وتأمينه.

وكان أعيان من قبيلة المقارحة وقّعوا ،أوّل أمس الخميس، بطرابلس وثيقة صلح مع القوة الثالثة التابعة لميليشيات “فجر ليبيا” ،وبموجب الاتفاق الذي رعاه وسطاء قبليين من الزاوية ووكيل وزارة الدفاع بالحكومة الموازية في طرابلس “خالد الشريف”، ستنسحب القوة الثالثة من قاعدة براك الجوية بوادي الشاطئ في غضون اسبوع من تاريخ الاتفاق ، وتلتزم القوة بقرار تكليفها من رئاسة أركان المؤتمر المنتهية ولاية بتأدية مهامها في الجنوب الليبي.

أنباء عن تبادل أسرى بين قبيلة المقارحة ومليشيات فجر ليبيا

طرابلس -بوابة افريقيا

قالت مصادر مطلعة من منطقة براك الشاطيء أن تبادل للأسرى سيتم خلال ساعات او ايام بين مليشيا فجر ليبيا الارهابية مثمثلة في القوة الثالثة بالمنطقة الجنوبية وقليلة المقارحة.

واضافت المصادر انه سيتم اليوم تبادل 10 اسرى من المقارحة مقابل 10 من مليشيا فجر ليبيا.

يشار إلى أن اتفاقا تم توقيعه في طرابلس بين مليشا فجر ليبيا وعدد من اعيان قبيلة المقارحة يهدف الى حقن الدماء وانهاء الصراع الجاري في براك الشاطيء.


Advertisements