“شوري ورشفانة” يستنكر إستهداف طائرات “فجر ليبيا” بيوت الابرياء

طرابلس -عبدالباسط بن هامل

إستنكر مجلس وحكماء ورشفانة تكرار ما وصفها بالأعمال العدائية بما في ذلك القصف الجوي على مناطق ورشفانة، التي تزيد من تردي الأوضاع الإنسانية وتفاقم مآسات المدنيين .

وفي بيان تحصلت “بوابة أفريقيا الإخبارية” على نسخة منه تناول مجلس الشورى والحكماء ورشفانة بعبارات شديدة قصف منطقة غوط أبوساق بالطائرات الحربية التابعة لمليشيات فجر ليبيا، قائلا بأن المنطقة بدأت تشهد رجوع العائلات النازحة وعودتها لبيوتها بعد حالة من النزوح دامت شهور عديدة ، حيث شرع السكان المدنيين في ترميم بيوتهم المحروقة وشراء لوازم بيوتهم التي سرقت أثناء إجتياح تلك المليشيات لمنطقة.

وأعرب المجلس عن قلقه الشديد جراء عمليات القصف التي تعرضت لها مدينة العزيزية في الأيام الماضية ومنطقة غوط أبوساق ،يوم الأمس السبت ،ونتج عنه قصف أحد البيوت الآمنة إسفرت عن أستشهاد المواطن ابوبكر ابوعميد وأصابت باقي عائلته.

واكد المجلس إدانته بشدة قصف المواقع المدنية بالطائرات وقتل المدنيين في غوط أبوساق وطالب بالوقف التام لكافة الأعمال العدائية و التي تستهدف المدنيين وحمل الحكومة المؤقتة ورئاسة الأركان ازاء صمتها عن قصف المدنيين بمنطقة ورشفانة.

وأدان المجلس عمليات الخطف على الهوية التي تستهدف أبناء ورشفانة, مطالبا بإخلاء سبيل كل المحتجزين و المختطفين، وبتكليف وفد من الحكومة المؤقتة ومجلس النواب لزيارة ورشفانة وذلك لمشاهدة وتوثيق الجرائم التي ارتكبت في حق المدنيين ، وإعداد خطة مستعجلة لإعادة إعمارها وتنميتها وجبر الضرر الذي لحق بسكانها وحصولهم على التعويض العادل.