Humanitarian Catastrophe : Over 557,000 Civilians Displaced by Violence and Armed Conflict

نزوح جماعي في ليبيا بسبب تصاعد العنف

طرابلس – بوابة إفريقيا الإخبارية

كشف تقرير للأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي ، اليوم الاثنين، عن نزوح 557 ألف شخص داخل ليبيا جراء تصاعد وتيرة أعمال العنف والصراع المسلح في معظم أرجاء البلاد. وقال التقرير إن الأحداث الأخيرة في ليبيا منذ العام الماضي أدت إلى انتشار النزاع المسلح في أكثر من مدينة وعلى رأسها بنغازي في شرق البلاد والمنطقة الغربية ومدينة أوباري ودرنة والمنطقة الوسطى على التوالي.

وأضح التقرير الذي شمل الفترة من 16 مايو 2014 وحتى الفاتح من ابريل 2015 أن العديد من السكان الذين فروا من مناطق النزاع المسلح في بنغازي حملوا معهم القليل من الموارد ومنهم من يعيش دون أي موارد مما يزيد سوء الوضع الإنساني لهم مع صعوبة الحصول على الخدمات الاساسية داخل المدينة.

وذكر التقرير أن اجمالي عدد النازحين من مختلف المناطق بلغ إلى غاية مطلع الشهر الجاري حوالي 557 ألفا و212 شخصا ، مسجلا أن أكثر المدن التي تم النزوح إليها كانت العاصمة طرابلس بواقع 126 ألفا و368 شخصا ، تليها بنغازي بـ 108 ألفا و830 شخصا ، ثم مدينة ترهونة بـ 59 ألفا و789 شخصا، فمصراته بـ 30 ألفا و636 شخصا ، ثم اجدابيا بـ 23 ألفا و965 شخصا ، وبني وليد بـ 22 ألفا و436 شخصا.

وأشارت الأمانة العامة للهلال الأحمر إلى أن المعلومات والأرقام الموجودة قابلة للتعديل والتحديث نظرا لاستمرار الصراع المسلح .

يذكر أن جمعية الهلال الأحمر الليبي هي جمعية أهلية تطوعية تساعد الحكومة الليبية وتأسست عام 1957 ولها شخصية اعتبارية مستقلة ومقرها الرئيس بنغازي، ولها 35 فرع في مختلف أرجاء البلاد