مؤسَّسات المجتمع المدني في ورشفانة تدين اجتياح الناصرية

الثلاثاء 3 فبراير 2015
Impact of the destruction left by clashes during the last term at 27 Bridge area and Rishvana (file: Gateway center) (photo:)
آثار الدمار التي خلفتها الاشتباكات خلال المدة الماضية عند كوبري 27 بمنطقة ورشفانة (أرشيفية: بوابة الوسط)

دانت مُؤسسات المُجتمع المدني بورشفانة ما قامت به مجموعة مسلّحة محسوبة على مدينة الزاوية، من اجتياح لمنطقة الناصرية في ورشفانة يوم الأحد الماضي.

وأكَّدت المؤسَّسات في بيان، اليوم الثلاثاء، أنَّ الهجوم أسفر عن إصابات في صفوف المدنيين، واعتقال العشرات من أبناء ورشفانة بينهم شيخ طاعن في السن.

وأوضح البيان «أنَّ هذه المجموعات كان الأولى بها أن تدافع عن سيادة واستقلال ليبيا وقضايا المواطن الليبي العادلة، والتي تستوجب مزيدًا من التلاحم بين أبناء الوطن لمواجهة خطر الإرهاب والتشدُّد والتطرُّف الذي يفتك بمدينة طرابلس هذه الأيام، إنَّ إدانتنا لهذه الجريمة نابعة من حقيقة أنَّ أبناء ورشفانة يقفون في خندق واحد مع إخوانهم في ربوع الوطن في مواجهة التطرف والتنظيمات المسلّحة».

ودعا البيان إلى سرعة إطلاق سراح كافة المُعتقلين والمُحتجزين على الهوية الاجتماعية، جراء الأحداث التي شهدتها ورشفانة.

كما عبَّرت مُؤسسات المجتمع المدني بمنطقة ورشفانة عن تضامنها مع العائلات التي أُحرقت بيوتها ومحلاتها التجارية في الناصرية، وأكَّدت أن «قيام دولة المؤسسات والقانون هي الضمانة لمستقبل بلادنا وقوتها وعزتها».

وأشار البيان إلى أنَّ استمرار المُجموعات المسلحة باستهداف أبناء ورشفانة يكشف بشكل واضح المخططات التي تستهدف مكوّنات النسيج الاجتماعي، والعمل على إعادة نزوح العائلات من المنطقة، كما أنَّ عمليات الخطف على الهوية تحدث بمناطق ورشفانة بشكل مستمر ويومي، وازدياد وتيرة سرقة المُمتلكات وحرق البيوت بشكلٍ انتقامي.

وأكَّد البيان «أن التعتيم الإعلامي عن مجريات الأحداث في ورشفانة ومنع الصحف ووسائل الإعلام من دخول المنطقة، وتصوير الجرائم التي ارتُكبت في حق السكان المدنيين، وغياب التصريحات الرسميّة عن مديرية أمن الجفارة والمجالس البلدية في الماية والعزيزية والزهراء وسواني بن آدم عن الوضع في ورشفانة، جعل من الصعوبة تحديد أعداد القتلى والمصابين والمخطوفين والمفقودين على وجه الدقة منذ بداية الأحداث في ورشفانة».

احتجاز 25 شخصًا من ورشفانة مطلع شهر مارس

الثلاثاء 3 مارس 2015

آثار الاشتباكات السابقة في منطقة ورشفانة (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )

آثار الاشتباكات السابقة في منطقة ورشفانة (أرشيفية: الإنترنت)

قال مصدر مُطلع من مدينة العزيزية، اليوم الثُلاثاء، إنّه تم احتجاز خمسة وعشرين شابًا من أبناء ورشفانة على الهوية خلال يومي الأحد والإثنين الماضيين.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط»، أنَّ عمليات الاحتجاز «غير المُبرر من المُجموعات المُسلحة»، قامت باحتجاز الشباب من مناطق بئر الجديد ولوغانة والجلاء والزيات غرب مدينة العزيزية.

الجدير بالذكر أنَّ أبناء ورشفانة يتعرَّضون لعمليات خطف واحتجاز وقبض على الهوية، بعد الأحداث والاشتباكات التي شهدتها مناطق ورشفانة نهاية العام الماضي.

Home