«الوطنية لحقوق الإنسان» تدين تفجيرات القبة

طبرق – بوابة الوسط: عبدالعزيز الروَّاف | السبت 20 فبراير 2015

شعار اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان (أرشيف بوابة الوسط) (photo: )

دانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، «بشدة» التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المدنيين الآمنيين عن طريق تفجير ثلاث سيارات مفخخة في مدينة القبة صباح يوم الجمعة.

وقدمت اللجنة الوطنية في بيان لها أطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه التعازي والمواساة القلبية إلى أسر الضحايا الذين وقعوا جراء هذا العمل الإرهابي.

وأشارت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بيانها إلى صمت المجتمع الدولي رغم تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية والمصنفة ضمن قائمة التنظيمات الجهادية الإرهابية من قبل مجلس الأمن الدولي كتنظيمات إرهابية تهدد الأمن والسلم الدوليين، والتي تستهدف كافة مكونات وشرائح المجتمع والمدنيين بليبيا.

وأوضح بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أن هذا «العمل الإرهابي يُمثّلُ جريمة جديدة في سلسلة جرائمها ضد الإنسانية التي ترتكبها هذه المليشيات والجماعات الإرهابية بحق المدنيين في ليبيا».

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بأن الشعب الليبي يتحمل الجزء الأكبر من جرائم هذه الجماعات الإرهابية في ظل سكوت تام من المجتمع الدولي، والجامعة العربية، والاتحاد الإفريقي، والاتحاد الأوروبي.

ودعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا في بيانها المجتمع الدولي وعلي رأسه المجلس الدولي لحقوق الإنسان بضرورة التحرك واتخاذ تدابير عاجلة للحد من توسع وانتشار الجماعات الإرهابية وتصاعد مؤشرات جرائم وانتهاكات التنظيمات الإرهابية كـ«أنصار الشريعة»، و«داعش»، و«القاعدة».

ودعا بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أبناء الشعب الليبي بكافة انتماءاتهم الاجتماعية والسياسية، بضرورة توحيد الصف ضد المتطرفين والإرهاب، والمليشيات المسلحة.

وحثت اللجنة الأطراف السياسية في ليبيا بالعمل سوية لتحقيق السلام، ومنع الجماعات الإرهابية من استغلال حالة الفوضى السياسية والأمنية للتوسع على الأرض في ليبيا.