مراسلون بلا حدود: سبعة اغتيالات و37 عملية خطف لصحافيين في ليبيا

الجزائر – بوابة الوسط: عبد الرحمن اميني | الجمعة 13 فبراير 2015
ليبيا تحتل حاليًا المرتبة 154 عالميًا و17 عربيًا والـ5 مغاربيًا من ضمن 180 دولة (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )

تذيلت ليبيا الترتيب المغاربي في حرية الصحافة، وفق تقرير منظمة «مراسلون بلا حدود» للعام 2015، والذي رصد سبعة اغتيالات طالت رجال الإعلام في البلاد.

وأبرزت منظمة «مراسلون بلا حدود» عبر موقعها الإلكتروني ومقرها في العاصمة الفرنسية باريس، أمس الخميس، الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون في ليبيا، بعد أن أدرجتها في خانة التراجع في الترتيب السنوي عن السنة المنصرمة بـ17 مركزًا (137 عالميًا)، فيما تحتل حاليًا المرتبة 154 عالميًا و17 عربيًا والـ5 مغاربيًا من ضمن 180 دولة.

وتضمن التقرير أوضاع حرية الصحافة عن العام 2014 في ليبيا، وأوضح أن الصحفيون «يقفون شاهدين على حالة من الفوضى العارمة»، حيث أحصت مراسلون بلا حدود سبعة اغتيالات و37 عملية خطف في صفوف الفاعلين الإعلاميين منذ سقوط القذافي قبل ثلاث سنوات.

وأمام موجة العنف الجارف، لجأ أكثر من أربعين صحفيًا إلى الفرار من البلاد خلال عام 2014، إذ بات مجرد تغطية أنشطة التشكيلات المسلحة التي تتنازع على السلطة عملاً بطوليًا في حد ذاته، وفق تعبير المصدر ذاته.

ومغاربيًا، جاءت موريتانيا في مرتبة متقدمة، حيث حلت 55 عالميًا، وحلت الجزائر في الرتبة 119 وتونس في الرتبة 126 والمغرب في الرتبة 130 عالميًا.

وعالميًا، جاءت فينلندا في طليعة الترتيب، متبوعة بالدول الاسكندنافية، وهولندا، والنمسا، فيما نجد في قاع الترتيب، دولاً مثل تيركمنستان وسوريا و كوريا الشمالية وإيرتريا.