بوغدانوف: الإفراج عن الروس في ليبيا نتيجة للدبلوماسية الهادئة

بوغدانوف: الإفراج عن الروس في ليبيا نتيجة للدبلوماسية الهادئة

قال المبعوث الرئاسي الخاص إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إن عمل موسكو المستمر والثابت على تحرير الروس المحتجزين في ليبيا ساعد على الإفراج عنهم، مشيرا إلى أن الدبلوماسية “الهادئة” أنتجت ثمارها.

فقد صرح بوغدانوف: “منذ البداية داومنا على القضية، وفي نهاية المطاف، فإن جهودنا المستمرة والدبلوماسية “الهادئة” أنتجت ثمارها. وهو أمر أساسي بالنسبة لنا”.

لكنه لم يكشف عن تفاصيل العملية، مشيرا إلى أن الوقت غير ملائم لنشر هذا الموضوع.

وقد اعتقل الروسيان ألكسندر شادروف وفلاديمير دولغوف، و3 مواطنين من بيلاروسيا، و19 أوكرانيا، على يد قوات المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، في عام 2011، بتهمة المشاركة في العمليات العسكرية إلى جانب القذافي. وأفادت المزاعم أنهم كانوا يعملون على إصلاح المعدات العسكرية العائدة للقوات الموالية للقذافي التي استخدمت ضد المعارضة. وقد حصل 4 من الأوكرانيين لاحقا على الجنسية الروسية، لأنهم كانوا يقيمون في القرم، حسبما صرح السفير الروسي لدى طرابلس ايفان مولتكوف.

 

Libya: Russia Negotiates Release of 24 Political Prisoners from Russia, Belarus and Ukraine