« الليبية لحقوق الإنسان » تدعو المجلس الدولي لحقوق الإنسان لعقد جلسة طارئة

طرابلس – بوابة افريقيا الاخبارية

طالبت اللجنة الليبية لحقوق الإنسان ،في بيان لها الثلاثاء 09 سبتمبر، مجلس النواب (البرلمان) توجيه دعوة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان لعقد جلسة استثنائية طارئة ،خاصة على إثر استمرار أعمال العنف وتصعيدها بالعاصمة طرابلس وغربها بمناطق ورشفانة وبنغازي من قبل الميليشيات المسلحة.

و أشارت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ،أن العنف والقصف العشوائي لا يزال مستمرًا بعد رصد اللجنة جرائم وخروقات صارخة لعدم وقف إطلاق النار، من قبل الميليشيات المسلحة المنضوية تحت قيادة ما يسمى بـ«فجر ليبيا».بالرغم من الدعوات المحلية والإقليمية والأممية لوقف إطلاق النار وأعمال العنف وقرار مجلس النواب رقم 3/2014 الداعي للوقف الفوري لإطلاق النار.

 وقال البيان ،إن الاستهداف الممنهج للمدنيين بكافة أنواع الأسلحة التي أدى لإصابات مباشرة في صفوف المدنيين أحدثت مجازر مروعة، إذ أوقعت العشرات من الجرحى والمصابين والقتلي من الأطفال والنساء والشيوخ، وقطع الإمدادت الطبية والإنسانية والإغاثة، وسرقة وتدمير وحرق الممتلكات الخاصة للأهالي، والتهجير القسري، ونزوح أغلب سكان وأهالي مناطق ورشفانة بغرب العاصمة طرابلس.

وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان اتهاماتها إلى قادة تلك الميليشيات المتورطين في ارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين، مهددة بملاحقتهم جنائيًا باعتبارهم مجرمي حرب وفقًا للقانون الدولي.

وطالب البيان بسرعة التعجيل والتنسيق مع محكمة الجنايات الدولية لملاحقة مرتكبي تلك الجرائم من منطلق اختصاصاتها، عبر نظام روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية تتضمن جرائم الحرب المنطبقة على النزاعات المسلحة، وبموجب تفويض الأمم المتحدة ومجلس الأمن لها عبر قراراته.