بيان مجلس شورى وحكماء ورشفانه

بيان مجلس شورى وحكماء ورشفانه
ورشفانة : الأوضاع الإنسانية
6 : 9 : 2014

بيان مجلس الشورى والحكماء ورشفانة بشأن الأوضاع الإنسانية

نتيجة العدوان والقصف العشوائى بالأسلحة الثقيلة والعنف غير المبرر الذي تقوم به ميليشيات مسلحة مايسمى فجر ليبيا على مناطق ورشفانة يساندها في ذلك ميليشيات مناطقية وقبلية ، وما تعرّض له السكان المدنيين من تنكيل وإنتقام وحالات الإختفاء القسري والقتل والإحتجاز غير القانوني، والتعذيب وغيرها من ضروب سوء المعاملة وحرق وتدمير الممتلكات ، وخطف عشرات المدنيين من قبيلة ورشفانة وقبيلة هوارة طال حتى الجرحى بسبب إنتمائاتهم القبلية أو العائلية .

نطالب رسمياً وبصورة عاجلة من مجلس النواب الليبي والحكومة الليبية إعتبار منطقة ورشفانة منطقة منكوبة إنسانيا، بحيث تطبق عليها الإجراءات المتبعة عادة في المناطق المنكوبة بسبب الصراعات المسلحة والحروب في ظل استمرار القصف العشوائى على السكان المدنيين وتداعياته الخطيرة على الوضع الإنساني المتدهور، بما في ذلك توفير ممر إنساني يضمن تدفق الإمدادات الطبية والمواد الغذائية والوقود وإسعاف وإيواء الجرحى وحماية المدنيين .

ونشير إلى أنه تم تدمير وحرق المئات من المنازل بشكل كلي وجزئي وكذلك بعض المصانع والمنشآت المدنية ، مما تسبب في ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين الأبرياء من القصف العشوائي على ورشفانة ، واضطرار السكان المدنيين للخروج من منازلهم واللجوء إلى مناطق آمنة بعيدا عن القصف وذلك بتدبير إقامتهم عند الأقارب او الأصدقاء بمناطق أخرى ومنهم من نزح إلى دولة تونس ضمن رحلة صعبة وغير آمنة .

كما نطالب بإنشاء جسر إنساني لإغاثة أهالي المناطق المتضررة وتقديم المساعدات العاجلة لهم وتعويض النازحين من سكان منطقة ورشفانة من قبل الحكومة الليبية بأسرع وقت ممكن .

إننا نعرب عن قلقنا الشديد لما يتعرض له أهالي ورشفانة من مأساة إنسانية وكارثة بشرية وملاحقة جماعية على يد ميليشيات مسلحة مناطقية وقبلية فيما تعاني منطقة كل من الحشان والسهلة والماية والطينة والطويبية وصياد وقرقوزة والمعمورة وغوط ابوساق من نقص حاد في الماء والكهرباء والوقود والغذاء والدواء والمؤن الحياتية والخدمات اليومية نتيجة الحصار والأعمال المسلحة ، كما ان تردي الأوضاع وتدهور الأحوال داخل منطقة ورشفانة أدّى إلى مغادرة كثير من النشطاء الإعلاميين والحقوقيين البلاد وذلك نتيجة خطر الإنتقام والتنكيل بهم .

ونحذر من تداعيات الكارثة غير المسبوقة التي يعيشها السكان بمنطقة ورشفانة على مختلف المستويات في ظل إستمرار الحرب والحصار المتواصل قرابة الشهرين والذي خلّف تدهورا في مختلف مناحي الحياة .

ونطالب مجلس النواب والحكومة الليبية بوقف اطلاق النار واعمال العنف و بتكثيف جهودهما من أجل معالجة التدهور الحاصل على الأوضاع الإنسانية، وندعوهم إلى تكليف لجنة من مجلس النواب لزيارة المناطق المتضررة لتقصي الحقائق والتواصل مع لجنة الازمة بالمنطقة وتوفير الدعم اللازم .

اننا ندين وبشدة هجوم ابناء بعض القبائل والمناطق على ارض ورشفانة ونستنكر إخلال البعض منهم بالكثير من المواثيق والعهود التي ابرمتها مع مشائخ ورشفانة ، ونناشدهم بتحكيم العقل والمحافظة على النسيج الأجتماعي بعيدا عن الأجندة السياسية ، ونقدر دور القبائل التي قدمت المساندة الأجتماعية او ناءت بنفسها عن المشاركة في الاعتداء على السكان المدنيين .

ونناشد المؤسسات والمنظمات الحقوقية الوطنية والدولية زيارة السكان المدنيين وتوثيق الإنتهاكات الحقوقية وعمليات القتل والتعذيب ، والإطلاع على الأوضاع الكارثية التي نتجت عن الأعمال المسلحة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المكتب الإعلامي مجلس الشورى والحكماء ورشفانة
صدر بالعزيزية ( الكدوة )
يوم السبت : الحادي عشر ، من شهر ذو القعدة ، 1435 هجري
الموافق : السادس من شهر سبتمبر 2014 ميلادية