بان كي مون: التدخل الدولي في ليبيا يتطلب قراراً من مجلس الأمن

 

قال المتحدث بإسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون استيفان دوجريك إن “تغيير مهمة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا يحتاج إلى قرار من مجلس الأمن الدولي”.

وهذا هو أول تعليق أممي على تصويت مجلس النواب الليبي، لصالح قرار يقضي بطلب “تدخل” دولي لحماية المدنيين ومؤسسات الدولة، بحسب وكالة الأنباء الليبية الرسمية.

ومضى دوجريك قائلا، في مؤتمر صحفي بنيويورك، إن “بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) منخرطة في عملها في البلاد من أجل التوصل الي وقف لإطلاق النار بين الأطراف المتنازعة، وأي تغيير في التفويض الممنوح لعمل البعثة، سيكون في حاجة الى المرور أولا عبر مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف “نعتقد أن أي تدخل من قبل المجتمع الدولي في ليبيا يتعين أن يتم بشكل تنسيقي، وأن يكون تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأفادت وكالة الأنباء الليبية اليوم بأن 111 من أصل 124 نائباً حضروا جلسة مجلس النواب اليوم، صوتوا لصالح المطالبة بـ”التدخل الدولي العاجل لحماية المدنيين ومؤسسات الدولة”، و”تفويض مكتب رئاسة البرلمان باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ القرار”.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس ومدينة بنغازي شرق البلاد في الفترة الأخيرة مواجهات عسكرية دموية بين كتائب متصارعة على بسط السيطرة، وخلفت عشرات القتلى ومئات الجرحى.