تأكدوا انه لن يمكن اجراء حوار وطني تحت سياسة فرض الامر الواقع

مباشرة ودون مقدمات

الي الفبرايريين الذين يتحدثون عن المصالحة الوطنية ، ويعلمون انها مخرجهم الوحيد من ورطتهم .

تأكدوا انه لن يمكن اجراء حوار وطني تحت سياسة فرض الامر الواقع ..و لو كنتم جادين في البحث عن مخارج لما تمر به ليبيا من ازمة انتم سببها ، عليكم العمل علي ايقاف الممارسات الاجرامية ضد الشرفاء في سجون العصابات ، واولها وقف مهزلة المحاكمات الصورية التي تجرونها بالباطل لرجال انتم تدركون ان جرمهم الوحيد هو الدفاع عن وطنهم واهلهم .

واعلموا ان سياسية استباق الاحداث ، وفرض اشتراطاتكم على الارض لن تغير من الامر شيء ،و تأكدوا ان الليبيين مصممون على تحرير بلادهم واقامة العدل مهما كان الثمن ومهما طال الزمن .. وانتم من سيكون الخاسر الاكبر حتي وان اخدتكم العزة بنصر كاذب . والمجد للشهداء الابرار والسلام على الاسري الابطال .

مصطفى الزائدي