بيان الحركة الوطنية الشعبية بشأن تسليم نجل الشهيد القائد للنظام المليشياوي في ليبيا

بيان الحركة الوطنية الشعبية بشأن تسليم نجل الشهيد القائد للنظام المليشياوي في ليبيا

تلقينا خبر تسليم المهندس اللواء الساعدي معمر القذافي لعصابات النظام المليشياوي في ليبيا, ونحن إذ نتوقف مع رفاقنا ومناضلينا أمام هذا الحدث الجلل, نتحدى الفبراريين، الذين يتوهمون أن ملاحقة الأحرار، والزج بهم في السجون والمعتقلات تفت في عضد المقاومين لظلم فبراير, ونؤكد الآتي:

أولاً : ندين سلوك دولة النيجر الجارة المسلمة, التي خالفت أخلاق الإسلام، التي تحتم إغاثة المستجير, وخانت القائد، صاحب الموقف الثابت، الداعم لشعب النيجر, وقد اتضح أن النيجر دولة غير مستقلة, بل خاضعة لإملاءات المستعمر القديم المتجدد، وندعو الاتحاد الأفريقي العظيم إلى أن يضطلع بمسؤوليته تجاه أسرة أحد مؤسسيه، وأنصاره، الذين تم تهجيرهم، وتتم ملاحقتهم، والتضييق عليهم، بالمخالفة للمواثيق والقوانين الدولية.

ثانياً : نحن ندرك أن ما حدث هو انتقام آل سيف النصر من الحراك الشعبي في الجنوب, ولن ينطلي علينا التبرير بتسليم عبد الله منصور السليماني، لرفع الحرج عنهم أمام بقية تركيبات الشعب الليبي.
ثالثاً : نحن ندرك أن التوقيت يتزامن مع مؤتمر روما، لتقسيم ليبيا, وللحد من الغضبة الشعبية ضد نكبة فبراير ومشروعها الاستعماري، وسيمكّن اللصوص والمجرمين من مزيد التحكم في البلاد والعباد, وأيضاً لنفخ الروح في نظام فبراير المترنح أمام ضربات شعبنا البطل، في ثورته الشعبية العارمة، التي لن تتوقف إلى أن يتحرر الوطن من كابوس فبراير، وإن شراء اعتقال المهندس الساعدي معمر القذافي لن يمكن العصابات الإرهابية من ستر عورتها، والاختباء من غضبة الجماهير، المصممة على كنس الخونة والعملاء، فقد سقطت فبراير عملياً، ولن يستطيع بلطجية السياسة إنقاذها مهما تفننوا في التلاعب بالأكاذيب.

رابعاً : لا نستبعد أيضاً استغلال انفعالات جمهور الكرة بالاحتفال بموت شخص, وإلهاء الشباب عن الخطر المحدق بمستقبلهم، بعملية غسيل مخ، وشحنهم للتشفي من الساعدي, والانتقام منه، ومن النظام بأسره.

خامساً : الرسالات والثورات لا تتأثر بوفاة أو استشهاد أو أسر قادتها أو رموزها أو المحسوبين عليها, فحتماً الثورة الشعبية والمقاومة الشعبية في ليبيا ستزداد تأججاً وقوة، ولن تهدأ أو تنتهي إلى أن تحرر الوطن .

سادساً : نترحم على مبادئ الحرية، وحقوق الإنسان، وحماية المدنيين، التي صدع الغرب بها رؤوسنا نفاقاً وضحكاً على السذج والجهلة والمعوقين ثقافياً, وإلا كيف يتم تسليم لاجئ لنظام يقبع الآلاف من أبنائه وبناته في معتقلات يسيطر عليها الإرهابيون والمجرمون, في غياب تام للدولة والقضاء والأمن, دولة عجزت حتى عن تأمين رئيس مؤتمرها وأعضائه, ورئيس حكومتها وأعضائها، وكبار موظفيها وأبنائهم, حيث جرت العادة بخطفهم وتصويرهم في أوضاع مخجلة، قبل إطلاق سراحهم, ثم تسجل الوقائع ضد مجهولين، أو عمليات الاغتيال التي طالت الليبيين والأجانب في كل بقاع ليبيا, والمئات من المدنيين الذين يقتلون غيلة، وخارج حدود القانون . سابعاً : ندين تبديد مدخرات أجيال الشعب الليبي في صفقات لرشوة أنظمة فاسدة, في وقت يتألم فيه الشعب من توقف صرف المرتبات، وتردي الخدمات، وتوقف التنمية.

أخيراً: رسالتنا إلى عائلة الشهيد القائد: لقد تحملتم كثيراً، وأصابكم أكثر مما أصاب أيوب عليه السلام، واعلموا أن القائد الشهيد خلّف لكم أبناء وإخوة وأخوات بالملايين، يحبونكم في الله، ويتألمون لمصابكم، ويحزنون لما يحزنكم, وإذ نواسي أسرة القائد الصابرة المجاهدة المضحية في هذا الظرف الحالك السواد, نشد على أيديها, وندعوها لاستمرارالصبر والاحتساب, والثقة في النصر مهما تعاظمت التضحيات, ونؤكد لها أن الألم يعصرنا جميعاً نحن أسرة القائد الممتدة في كامل أرض الجماهيرية والعرب والمسلمين, وأحرار العالم، الذين قضى القائد عمره في مناصرة قضاياهم، وندعو الله أن يعجل بفك أسر معتقلينا في سجون الظلام المليشياوي…

فيا أيها الأحرار، لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون، فعندما يزف منّا شهيد أو يقع أسير فإن ذلك يعني أننا نعبد طريق الخلاص بالدم والمعاناة، فلقد أراد العدو التلاعب بمعنوياتكم، كي يكسر روح المقاومة والصمود، لكننا نبشرهم بأنهم لن ينجحوا أبداً، فلقد استشهد القائد وصحبه، وأسر أبوزيد وصحبه، لكن حالة الرفض الشعبي لفبراير أقوى وأصلب وأشد اليوم منها قبل عام أو عامين.
أيتها الزنزانات المظلمات امتلئي نوراً على عبادك المظلومين…

أيتها السياط الظالمات كوني برداً وسلاماً على تلك الأجساد الطاهرة المطهرة بحب الله والوطن…

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}
{أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}
{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ}
صدق الله العظيم
السلام على المعتقلين جميعاً, والمجد للشهداء, والنصر للثورة الشعبية..

إلى الأمام والكفاح الثوري مستمر

الحركة الوطنية الشعبية الليبية

6-3-1382 و.ر (2014م )

Saadi al Qaddafi

الحركة الوطنية الشعبية الليبية

6 Comments Add yours

  1. ان الشعب الليبي العربي الأفريقي قد تحمل من الطعنات ما لا يحتمله بشر على وجه الارض و لاقى من الخذلان ما لم يلقاه أحد، هذا الشعب الطيب الصامد الصابر المسالم المحب لكل شعوب الارض .

    ان عملية تسليم الاخ الساعدي القذافي اليوم لا تنم الا على الخسة والجبن والتبعية و الارتزاق، ويؤسفنا ان يصبح ابناء ليبيا سلعة للبيع والشراء في سوق العمالة الدولية وتبدير اموال الشعب وقوت ابناءه .

    الساعدي القذافي وعبدالله منصور وايمن السائح وعلي مريا وامحمد ابراهيم وعبدالله السنوسي والبغدادي المحمودي فك الله اسرهم جميعاً وفك الله اسر كل المعتقلين في سجون الظلام ، ان كل هؤلاء الذين تم المتاجرة بهم وبيعهم ونحن جميعنا مشاريع شهادة في سبيل الوطن فلن يثنينا شئ عن المضي قدماً في تحقيق النصر المبين و تحرير وطننا من الخونة واصحاب الأجندات الخارجية والجنسيات الاجنبية وضعاف النفوس والجماعات المؤدلجة الذين يحاولون عبثا القضاء على روح المقاومة والتحرر في بلادي .

    صبرا يا شعب ليبيا فما النصر الا صبر ساعة ونعدكم بألا نخاف او نلين او نهادن او نساوم على الوطن و لن نكل أو نمل حتى ينال وطننا حريته وسلامة شعبه واستقلال قراره ولو كان الثمن أرواحنا .

    اسعد محسن زهيو – Asaad . M . ZAHIO

  2. الدكتور مصطفى الزائدي – Dr.Mustafa El Zaidi

    اشفق علي اولئك الفبرايريين الذين يتوهمون ان ملاحقة الاحرار والزج بهم في السجون والمعتقلات وشراء الابطال بمبالغ خيالية في عمليات سمسرة لم يعرفها تاريخ الجوسسة على مدي التاريخ وتخصيص جهاز المخابرات فقط لتتبع الوطنيين المهاجرين بكرامتهم ومبادئهم ، ان ذلك سيحد من الغضبة الشعبية ضد نكبة فبراير ومشروعها الاستعماري ، وسيمكّن للصوص والمجرمين من مزيد التحكم في البلاد والعباد .

    لقد سقط فبراير عمليا ولن يستطيع بلطجية السياسة انقاذه مهما تفننوا في التلاعب بالأكاذيب ، وان شراء المهندس الساعدى معمر القذافي لن يمكن العصابات الارهابية من ستر عورتها والاختباء من غضبة الجماهير المصممة على كنس الخونة والعملاء .

    ايها الرجال الشجعان اينما كنتم و يا ايتها النساء المقاومات الصابرات اينما كنتن ، لا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ، فعندما يزف منّا شهيد او يقع اسير ا فان ذلك يعنى اننا نعبد طريق الخلاص بالدم والمعاناة ، لقد اراد العدو التلاعب بمعنوياتكم ، كي يكسر روح المقاومة والصمود ، لكننا نبشرهم بانهم لن ينجحوا ابدا ، فلقد استشهد القائد والبطل ابوبكر والمعتصم وعز الدين وابراهيم وجبران وغيرهم من القائمة الطويلة من الشهداء ، واسر سيف الاسلام وابوزيد ومنصور والسنوسى والشريف والشويرف والزوى والحجازي وعبدالرحمن الصيد وعبدالله منصور وغيرهم من الرجال والنساء المخلصين منذ سنين ،لكن حالة الرفض الشعبي لفبراير اقوى واصلب واشد اليوم منها قبل عام او عامين .

    لقد سقط القناع ، واشرقت الشمس ولن يمكن ستر عورات المتاجرين بعذابات الوطن والام الناس. اليوم يخرج الناس ولن يتوقف زحفهم الهادر الا بإعادة الامور الي نصابها.

    ايتها الامهات المكلومات على ابنائهن ، ايتها الخوات المحزونات على اخوتهن، ايها الابناء المفجوعين في ابائهن اصبروا فان مع العسر يسرا . ورسالتي الي عائلة الشهيد القائد مسيح العصر، لقد تحملتم كثيرا، واصابكم اكثر مما اصاب ايوب ، فلا تحزنوا واعلموا ، انه ابتلاء الله الذي يبتلى به عباده الصالحين ، واعلموا ان القائد الشهيد ،خلف لكم ابناء واخوة واخوات ، بالملايين يحبونكم في الله، يتألمون لمصابكم ويحزنون لما يحزنكم ، فاذكروا الله انه سميع عليم ولا تكرهوا شئيا وقد يكون خير لكم .

    ايتها الزنزانات المظلمات امتلئ نورا على عبادك المظلومين ، ايتها السياط كوني بردا وسلاما على تلك الجلود الناعمة والاجساد الطاهرة المطهرة بحب الله والوطن.

    سلام على الاسرى جميعا
    والمجد للشهداء
    وحسبنا الله نعم المولى ونعم الوكيل

    مصطفى الزائدى
    6.3.2014

    الحركة الوطنية الشعبية الليبية
  3. Victoria says:

    Is there anything we can do to help?

    1. I am not aware of any campaign but will publish immediately if I receive one. This is not an “extradition” in the legal sense. He was purchased from Niger by the Libyan regime, which was a mutual crime each nation should answer for. Saadi had no legal representation or a legal hearing in Niger and he has no lawyer now.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s