Libyan Popular National Movement on the Murder of Egyptian Christians in Libya

تصريح الاخ / اسعد زهيو ، المتحدث باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية بشأن مقتل سبعة من أخواننا المصريين بليبيا .

لقد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ مقتل سبعة من إخواننا المصريين العاملين في إحدى المدن الليبية المنتهكة من قبل المليشيات التكفيرية وعصابات الجريمة المنظمه، وبعد التأكد من صحة الخبر فإننا نتقدم إلى مصر العروبة مصر الحبيبة حكومة وشعباُ وجيشاً بأحر التعازي راجين من الله عز وجل أن يرحم الموتى ويلهم أهلهم و ذويهم جميل الصبر والسلوان.

إننا نعلم جيدا بأن كل كلمات العزاء والمواساة لن تقلل أو تغير شيأً من مرارة الفاجعة ولا عظمة الجريمة، ولكننا اليوم نقول بأن الألم واحد وأن الفجيعة دخلت كل بيوت الليبيين كما الحال عند أشقائنا المصريين، إننا اليوم نستذكر بأعين تترقرق بها الدموع حجم الأمان الذي كنا نعيشه وكم المحبة التي كانت تغمر أرضنا وشعبنا ومدننا الطاهرة الجميلة وما انعكس عن ذلك كله من علاقات اخوية صافية جمعت بيننا وبين اشقائنا المصريين جميعا لعقود مضت.

اليوم يُصاب أشقاؤنا وابناؤنا المصريون بنفس سهام الغدر والقتل التي تطال أبناء ليبيا يومياً بعد أن صابتهم جرائم الإختطاف نفسها قبل أسابيع فقط من الآن، فهذا واقعنا أيوها الأحبة في مصر الشقيقه ولم يعد يخفى عليكم شيء منه بعد أن عاش أبناؤكم معنى مرارة الإرهاب والتطرف والغدر، هذا واقعنا بعد أن تقاسمت المخابرات الأجنبية كل شبر من ترابنا الذي كان عصياً عليهم لعشرات السنين وأصبحت بلادنا تُحكم من قبل إرهابيين ومجرمين يأخذون شكل عصابات منظمه لكل عصابة منهم سلطة عليا تتواجد في أحد السفارات الأجنبية للدول التي دمرت بلادنا وتقاسمت اليوم أرضنا وثرواتنا بل ودماء أبنائنا وأبنائكم.

لن تضيع دماء أشقائنا المصريين هدراً كما لن تضيع تضحيات وعذابات ونكبات شعبنا الليبي العظيم هباءا منثورا، ونحن على وعي كامل أن الماضي مهما كان جميلاً آمناً، فإنه لا يعود ولا يمكن أن نعود بالتاريخ لأيام مضت، ولكننا قادرون بإذن الله أن نحاكي ماضينا الجميل بمستقبل أجمل وأفضل وأكثر توافقاً وتكاملاً وقوة في وجه العابثين، مستقبلٌ نستدرك فيه أخطاء الماضي ونعتبر فيه من مآسي حاضرنا المرير، لنكون يداً واحدة بإذن الله مع شعبنا الليبي العظيم ومع الشعب المصري الشقيق لنحمل مشعل الحضارة ونشع نور الحق والرحمة والتسامح في وجه قوى الظلام والتطرف والإرهاب.

عاش الشعبان الليبي والمصري أصحاب الأرض والحضارة والتاريخ .. وفقنا الله لما فيه صالح الشعبين الشقيقين .. والله أكبر فوق كل ظالمٍ معتدي

الحركة الوطنية الشعبية الليبية

24-2-1382 و.ر 2014

1470219_415612551901131_778495515_n

الحركة الوطنية الشعبية الليبية