Libyan Popular National Movement Statement on the Extradition of Abdullah Mansour from Niger

بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية بشأن إدانة تسليم الشاعر والمناضل “عبد الله منصور” الى مغتصبي السلطه في ليبيا
إن الحركه الوطنية الشعبيه الليبيه إذ تحيي جماهير شعبنا التي تواصل رفضها وخروجها على سلطة فبراير العميله التي تسلطت على شعبنا بأساليب العنف والاستقواء بالاجنبي وبقوة عدوان الناتو الذي مكنهم من تدمير الدولة الليبية وتحطيم مؤسساتها واغتيال قيادتها وسجن وتشريد مناضليها ومطارتهم بالقوانين الاستثنائيه ومؤامرات التسليم باستخدام المال والعلاقات السياسيه والقبليه ضاربين عرض الحائط بكل القوانين الدوليه .إننا ندين تسليم الاخ عبد الله منصور الشاعر والإعلامي ضابط القوات المسلحه والمناضل في صفوف أنصار الشرعيه الذين رفضوا العدوان الأجنبي على بلادهم ومؤامرة فبراير التي فرضت على ليبيا وضعاً شاذًا عاشت ليبيا من خلاله ثلاث سنوات عجاف تحكمت فيها اقليه متأسلمه وبعض المتعشمين بالغرب والمغرر بهم وعاثوا في الارض فساداً ومكنوا للمتطرفين والارهابين أن يتحكموا في رقاب العباد والبلاد من قتل وسجن وتشريد بلغت حد التطهير العرقي كما حصل مع أهالي تاورغاء، في الوقت الذي تكفل فيه كل القوانين الدوليه حق الدفاع عن النفس بل وان ذلك يعد واجباً وشرف.إننا اذ ندين تسليم المناضل الشاعر عبدالله منصور نحمل كل الجهات المتواطئه المسؤوليه عن ذلك العمل المشين ولن تقبل جماهيرنا ان يتم التعامل مع القيادات الوطنيه من هذا الطراز بذلك الاسلوب الوضيع الذي تكرر وعبر عن انحطاط أخلاقي وسياسي يُظهر ثقافة فاشيه اقصائيه تثبت بالمطلق ان هؤلاء لم ولن يعملون من أجل مناخ ديمقراطي حقيقي.وإننا وبهذه المناسبة نحمل كل الجهات الإقليمية والدوليه المسؤليه كاملةً عن سلامة بطلنا الأسير لأن تلك الجهات هي التي أصبغت على عصابات فبراير صفة الشرعيه رغم اقصائها بالعزل والتهجير لاكثر من نصف سكان ليبيا، وندعو هذه الجهات لتحمل مسؤوليتها في الحفاظ على حياته وتوفير كل الظروف الصحيه والقانونيه للدفاع عن نفسه.

الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الباسلات .. المجد والخلود لشهدائنا الأبرار .. النصر المظفر بإذن الله لشعبنا الأبي العظيم.

“الحركة الوطنية الشعبية الليبية”
صدر بتاريخ 2014/2/15