ابنة السنوسي تطالب بتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية لضمان إجراء محاكمة عادلة

قالت عنود السنوسي ابنة عبد الله السنوسي رئيس جهاز المخابرات الليبي في عهد العقيد معمر القذافي الأربعاء 11 ديسمبر/كانون الأول إن والدها يجب أن ينقل إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لضمان إجراء محاكمة عادلة، محذرة من محاكمة صورية ومن الموت في ليبيا ما لم يتم تسليمه. وأضافت أن والدها محروم من الاتصال بمحامين في سجنه بليبيا، حيث يحتجز منذ أن سلمته موريتانيا في سبتمبر/أيلول 2012. وأوضحت عنود أنها لا تتوقع إطلاق سراح أبيها، لكنها تأمل في أن تضمن له محاكمة عادلة أمام “محكمة نزيهة”. وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت مذكرة توقيف بحق السنوسي في يونيو/حزيران 2011 بعد اتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء الأحداث التي شهدتها ليبيا في عام 2011. المصدر: RT + “رويترز”