بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية بشأن تقرير منظمة هيومن رايتس واتش حول ضرورة وقف أحكام الإعدام على أحرار ليبيا وأبنائها الشرفاء

تسجل الحركة الوطنية الشعبية الليبية ارتياحها لما ورد في بيان منظمة هيومن رايتس واتش الصادر في 4-10-2013 بشأن ضرورة وقف أحكام الإعدام الصادرات من محاكم الميليشيات الجهوية ومنصات الاستبداد الفبرايري.
والحركة الشعبية، إذ تحيي منظمة هيومن رايتس واتش، وتثمّن تمسّكها بقيم حقوق الإنسان وحريات الشعوب، ونصرة قضايا المظلومين، فإنها:

– تدعو المنظمة الى متابعة قضايا المعتقلين الليبيين في سجون الميليشيات بالمدن الداخلية، والمعتقلات الخاصة، حيث يتعرض هؤلاء إلى التعذيب اليومي وتنتهك اعراضهم وحرمات عائلاتهم بشكل منهجي منظم ويومي بعيدا عن كل مراقبة.
– تدعو بعثة الأمم المتحدة بطرابلس إلى رؤية الامور بعين الإنصاف والتخلي عن التحيز ومجاملة الميليشيات وحكومتهم، وعدم التغريد خارج السرب فيما يتعلق بالانتهاكات وغياب حرية القضاء.
– تحذر حكومة الميليشيات بطرابلس من أي تمادِ في محاكمة الاحرار في غياب أية إمكانية لضمان حقوقهم يعتبر تحدّيا لليبيين ومغامرة بأمن واستقرار البلد.
– تستغرب صمت المنظمات العربية والليبية والإقليمية إزاء محاكمات جائرة يشهد على عدم نزاهتها كل ذي ضمير..
– تسجل استياءها العميق من الاتحادات والروابط والمنظمات والجمعيات الثقافية والفكرية والبرلمانية التي تصمت على احكام الإعدام في حق شخصيات فكرية ونضالية وبرلمانية على غرار الأستاذ احمد ابراهيم القذافي، والدكتور رجب بودبوس، وغيرهما.
– وتدعو الحركة في الختام عموم الشعب الليبي إلى رفض هذه المحاكمات والتصدي لها ومنع انعقادها سلميا.

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
04-10-2013‬


الحركة الوطنية الشعبية الليبية

HRW Report: Libya: Suspend Death Sentences Against Gaddafi Loyalists