تحــية اكبار للمجاهد منصور ضو


تحــية اكبار للمجاهد منصور ضو

ينشر الخونه في ليبيا فضائحهم واستفزازاتهم للشعب وعلى العالم، اهاناتهم لأبطال ليبيا ورجالها العظماء في محاولة منهم لاهانتهم في المجتمع، واسقاطهم من أعين الناس، لقــد أخطأوا التقدير، فكلما عذبوهم زادوا في عيون الليبيين قدراً، وارتفعوا درجات ، لأن كل هذا في سبيل الوطن.

رأيت صورة ينشرونها للمجاهد منصور ضو وهم يعذبونه ولماذا يعذبونه؟..
انهم يعذبونه لانه لم يكن خائناً ولم ينضم للناتو ضد وطنه ومواطنيه.

اتصل به في عنفوان الأزمة موفد من الناتو كلمه من ايطاليا.. وقال له:
“يامنصور، خذ شيك على بياض ضع فيه أي مبلغ تريده، شريطة ان تترك الدفاع عن ليبيا وعن القذافي ونحن نؤمن لك ولاسرتك الخروج من ليبيا لأي بلد تريده، ونضمن لك سلامتك”

كـان رد منصـور: “انني لن اخون وطني ولن اخون قائدي ولن ارضى بأي شيئ حتى لو نصبتموني ملكاً على ليبيا”.

وعندما رجع الى بيته اعاد الحديث والعرض على اسرته وهو يتأسف قائلاً : ” هل هناك من يخون وطنه وقيادته..؟! انهم واهمون “

ووجدوا -مع الأسف- ضالتهم في غيره.

وبقي منصور ضمن قلّة من الذين دافعوا عن القائد وعن الثورة لآخر نفس ولاخر قطرة دماء ولاخر لحظة في نهاية ملحمة سرت الشهيره،

وهو اليوم يُعذّب لانه رفض الخيانه.
فتحيّــة اكبار واعزاز لمنصــور ضـو الفارس الشهم والوطني الغيّور من كل احرار ليبيا الشرفاء.
وسيحفظ له التاريخ وطنيّته واخلاصه وموقفه الصامد.

محمد القشاط

General Mansour Dowe – Viva Libya!