Student Movement for Direct Democracy in Mauritania Protest Ahmed Ibrahim’s Death Sentence (Arabic)


‫طالب حزب حركة الديمقراطية المباشرة في موريتانيا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتحمل مسؤولياته كاملة اتجاه تداعيات حكم الإعدام الصادر في حق الأديب والمفكر الليبي أحمد ابراهيم..
وقال الحزب في رسالة مفتوحة إلى مجلس حقوق الإنسان، إنه يدعو الهيئة الأممية إلى التحرك بسرعة لمنع تنفيذ هذه الجريمة التي “تبيتها العصابات الإرهابية المسلحة في ليبيا ضد رجل مفكر لم يحمل السلاح يوما”.
وجاء في نص الرسالة ما يلي:
السيد رئيس مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة..
بعد التحية..
لا شك أنكم تابعتم فصول محنة السيد د. أحمد ابراهيم الكاتب والأديب والمفكر المعتقل في سجون العصابات الإرهابية المسلحة في مدينة مصراتة الليبية منذ 22 شهرا، دون أن يحظى بأبسط الحقوق المتعارف عليها دوليا، كسجين رأي في أي دولة من العالم..
وقد أقدمت هذه العصابات بعد قرابة سنتين من الاعتقال التعسفي على إصدار حكم بالإعدام على الرجل، في مسرحية سيئة الإخراج أطلقت عليها صفة “المحاكمة” وما هي بمحاكمة، حيث لا قضاة ولا محامين ولاشهود..
السيد الرئيس..
إن ما تعرض له الدكتور أحمد ابراهيم في سجون “مصراتة” من تنكيل وتعذيب جسدي ونفسي قبل الحكم عليه بالإعدام، يمثل وصمة عار في جبين المجتمع الدولي، ومجلس حقوق الإنسان الذي تتشرفون برئاسته..
ذلك أن العصابات الإرهابية التي تختطف الرجل هي نفسها التي قتلت الشهيد معمر القذافي وهو أسير جريح، وهي نفسها التي هجرت سكان مدينة “تاورغاء” ودمرت مدينتي “بني وليد وسرت” دون مراعاة لقوانين الحروب والنزاعات المسلحة..
وعليه فإن حديثها اليوم عن تنظيم محاكمات للمختطفين لديها مدعاة للسخرية والتندر من طرف الجميع..
السيد الرئيس..

إن د. أحمد ابراهيم شخصية أكاديمية وهو عضو في اتحاد الأدباء والكتاب العرب، ومفكر وباحث سياسي لم يحمل السلاح يوما، بل ولايعرف استخدام أي من أنواعه.. لذلك فإننا نناشدكم الحفاظ على ما تبقى من مصداقية لدى المنظمة التي تمثلونها، ولن يتأتى ذلك دون العمل على الآتي:

1- منع تنفيذ هذه الجريمة التي تبيتها العصابات الإرهابية المسلحة في ليبيا ضد رجل مفكر لم يحمل السلاح يوما..
2- إطلاق سراح الدكتور أحمد ابراهيم فورا وإلغاء جميع التهم الموجهة إليه والأحكام المرتبة عنها..
3- مراقبة السجون الليبية دوريا، وتحرير جميع سجناء الرأي، لانعدام أهلية العصابات الحاكمة في ليبيا في تأمين محاكمات عادلة وشفافة للمعتقلين..
وفي انتظار ردكم الكريم تقبلوا فائق احترامنا..

اللجنة التنفيذية لحزب حركة الديمقراطية المباشرة.

نواكشوط في 03 أغسطس 2013

ادمن نصر منصور‬