Heartfelt Condolences to the El-Hamedi Family on the Second Anniversary of the Sorman Massacre

On this sad anniversary day,  I extend my my heartfelt condolences to the El-Hamidi family and all those who have suffered  loss from NATO’s criminal war against Libya.  May there be healing.  May there be justice, and soon.

NATO’s Gift To The Children Of Libya
We Must Bury Imperialism In Africa Or Perish

Alexandra Valiente
Viva Libya !


‫في الذكرى الثانية لإستشهاد أسرتي الصغيرة
رسالة وصلتنا من مقدم شرف
خدم جندياً بمعسكر ترهونهانشرها للمشاركة معكم و أشكر “مقدم شرف” على شرفه و تواصله و مشاركته لنا بهذه الكلمات الرائعةإلى صاحب ( الدور المشهود )
إلى سيدي الرفيق الفريق
الرائد الخويلدي الحميدي
بمناسبة الذكرى الثانية للعدوان الصليبي الغاشم علي منزلكم تعود بي الذاكرة فخراً واشتياقاً الي الايام التي كان لي فيها شرف العمل تحت إمرتكم جندياً بمعسكر ترهونه ، وشرف مرافقتكم وأنتم تعدون العده للحدث الجلل بسرية وصبر وثقة الواثق بالله وعدالة قضيته ، أذكر ليلة صدور أمركم بالتحرك والاقتحام تنفيذاً “للوصية الامر ” التي تركها لكم سيدي القائد قبل مغادرته للالتحاق بجنوده بمعسكر قاريونس ببنغازي ، ودونما تمهيد او أعداد مطول تقدمتم ورفيقكم البطل ابوبكر يونس الجنود وتحركتم بنا نحو طرابلس رمز وحدتنا الوطنية بعدما أقسمنا مرددين خلفكم ألا ينبلج فجر الفاتح من سبتمبر الا والوطن محرر من براثن الرجعية وهيمنة الاحتلال البغيض او نمضي دون ذلك شهداء ، ولثقتنا بشخصكم ووطنيتكم اندفعنا معكم من ترهونه حيث الرباط الي طرابلس لنحسم في ساعات قليلة معركة الحق مع الباطل بنصراً ستذكره الأجيال بإجلال رغم صخب المشككين بقايا عصبة الخيانة .
سيدي الفريق
لقد مرّ أكثر من اربع عقود علي تلك الليلة المجيدة وذاك الفجر الذي استرد الوطن مع بزوغ سناه الاستقلال الحقيقي واستعاد القرار الوطني ليتطهر ثراه من قواعد المستعمر ويسترجع شعبه ثرواته المنهوبه وكرامته المهدوره وكنتم بحق كما وصفكم سيدي القائد صاحب الدور المشهود ، ومع ذلك ظل العدو يتربص ويتحين الفرصة للثأر ويبحث عن مواضع الضعف دليله في ذلك زمرة الحاقدين الذين ألمهم طلاق المستعمر وأوجعهم فقدان أمتيازاتهم وتساويهم مع جموع الشعب فكانت الخيانة مجملة بأجمل الشعارات لتحول القائد الي طاغية والرفاق الي ازلام والاستقلال والسيادة الي هيمنة وديكتاتورية ، ولتغسل العقول والادمغة وتزعزع القلوب وتحول سواعد شباب الوطن الفتيه الي معول هدم فإذا بالعتاد المعد لصد العدو موجه نحو صدور الاخوه واذا بالمحتل يعود مرحباً به لينزل ارضاً كانت محرمة ويدنس عرضاً أريق علي جوانبه الدم .
وما قصف منزلكم وقتل احفادكم واحبتكم ومحاولة تصفيتكم الا رد فعل علي رفضكم الخيانة وارتباط اسمكم بالثورة العظيمة ثورة الفاتح من سبتمبر .
سيدي الفريق
لا يحزنك اليوم ماترى وتسمع من متصدري مشهد العمالة فرغم كثرتهم وتماديهم في التشويه وتحريف الحقائق والتدليس علي الشعب وتسويق الهلاك والضياع علي انه حرية وديمقراطية ، ففوق الارض رجالاً تغلي في عروقهم الدماء يتحينون الفرصة للانقضاض لتخليص الوطن من هذه المهانه وإعادته الي المكان الذي يليق به ، إعادته حيث كان في مقدمة الأوطان ليسترد قراره الوطني ، ان وطن انجب معمر القذافي وأبو بكر يونس والخويلدي الحميدي لن يستطيع قيد الذل رغم قساوته الصمود في معصمه فالقيد حتماً سينكسر والراية الخضراء ستعود خفاقة ترفرف في سمائه وشعلة النصر والعزه ستوقد بإذن الله قريباً ذاك عهدنا وذاك مطلبناوغايتنا .التوقيع
مقدم شرف
تحرك معكم من معسكر ترهونه.‬

الخالدون أبدا


Related:
Obama, Sarkozy And Cameron, How Many Children Did You Kill This Night?
Return To Sorman: The Anatomy Of A NATO War Crime
The Massacre Of The El-Hamedi Family
The Sorman Massacre
Libyan Humanitarian Activist vs. NATO
Unprecedented Judicial Incident: Libyan And Morrocan National Lift Diplomatic Immunity From NATO

NATO Forced To Face Trial For The Sorman Massacre
Can The ICC Prosecute NATO For War Crimes Committed In Libya? Yes.
NATO | Rebel War Crimes
Legal Actions